أساليب إقناع الممول بفكرة مشروعك

أساليب إقناع الممول بفكرة مشروعك

أساليب إقناع الممول بفكرة مشروعك
أساليب إقناع الممول بفكرة مشروعك

عند تحديد المصدر المراد الحصول على التمويل منه؛ فإنه على رائد الأعمال، خاصة الذي يمتلك فكرة مضمونة تُحقق الربح والتي تعتمد على الابتكار في المقام الأول، ألا يغفل أهمية بعض السبل، والحيل المختلفة؛ للحصول على الدعم المادي لفكرة مشروعه أو شركته الصغيرة، وهنا يمكنه فقط أن يغدو جاهزًا وعلى أهبة الاستعداد لاقتحام عالم المال والأعمال، والمنافسة في السوق التجارية، بعد إتقانه أهم طرق إقناع الممول إيمانًا بمشروعه.

إن توفٌر رأس المال على بُعد خطوات من رائد الأعمال، قد يساهم _بطريقة أو بأخرى_ في تشتيت ذهنه، وقد يهب بعضًا من ذكائه في سبيل الانشغال بـالتخطيط الجيد، ودراسات الجدوى، وغيرها من الأمور المهمة التي يتحتم عليه البدء فيها قبل اللجوء إلى الممول. وفي هذه الحالة؛ فإنه يتخلّى عن حلمه، فضلاً عن المجهود المضني الذي يضيع بفضل بضع كلمات خاطئة، أو أساليب غير متقنة لإقناع الممولين.

طرق إقناع الممول بفكرة مشروعك

لتأسيس مشروعك الجديد، والعمل على تنفيذه، يتطلّب الأمر الكثير من البحث، ومعرفة جهات التمويل المختلفة، ولا يكمن السر وراء إقناع الممول في ذكاء صاحب الفكرة أو لباقة حديثه فقط، بل في استعداده الداخلي، والطرح الاستثنائي، وكأنه يجمع بين صفات الفيلسوف، والفنان في الوقت ذاته؛ حيث تقديم الفكرة البسيطة في ثوبٍ عميق، أو العكس، وهو أهم طرق الإقناع لدى الآخرين.

ويعرض موقع “رواد الأعمال”، طرق إقناع الممول، بعد الاستقرار على جهة التمويل من قبل صاحب المشروع، والتي جاءت كالتالي:

طرح الفكرة

لا يخلو العالم من اقتناع الشباب بأفكارهم الخاصة، إلا أنه في حالة عرضك لفكرة مشروعك الخاص المستقبلي، اعلم جيدًا أن ما تحلم به، ربما يكون مختلفًا على أرض الواقع، ودنيا الأوراق الرسمية التي تعتمد عليها جهات التمويل المختلفة، ففكرتك الجذابة والناجحة بالنسبة إليك، يجب أن تتوفر فيها الشروط الخاصة بجاذبية المشروعن ونجاحه بالنسبة للممول، سواء كانت جمعية كبيرة، أو رجال أعمال، أو في حالة اعتمادك على التمويل المادي من الأسرة والمحيطين بك.

فلا يمكنك التقديم لطلب التمويل دون تحقيق أفضل دراسة جدوى يمكنك الوصول إليها، وهي الدليل القاطع على نجاح مشروعك المستقبلي، فضلاً عن توضيح التكاليف، والأرباح المتوقعة، الأمر الذي يعطي انطباعًا بأنك جاد في العمل.

أناقة الأسلوب

لا تعني الأناقة بأسلوب الملبس، وخلافه من المظاهر _التي يجب أن تهتم بها بالطبع_ لكنها تعني الأسلوب اللبق في كل شيء، بداية من معرفتك بقواعد الحديث السليمة، وطرق الجلوس المقنعة، وصولاً إلى عرض الموضوعات وتوصيل المعلومات بطريقة لبقة، يمكنك من خلالها إقناع اللجنة، أو الجهة المسؤولة عن طلبك بالموافقة على إعطائك التمويل.

الارتجال المعتدل

عند التقدُم بطلب تمويل من إحدى الجهات، لا تتوقع أن يتم طرح أسئلة بسيطة تعلم إجاباتها على الفور؛ فاللجنة سوف تتفنن في تشويشك، وهو الأمر الذي تقيس به مدى ذكائك، وقدرتك على التعامل مع الكوارث، أو المخاطر التي قد تصادفك عند تنفيذ مشروعك.

ومن أهم الأسئلة التي قد تتعرّض لها، هو “لماذا اخترت هذه الفكرة بعينها؟” أو “لماذا نعطيك المال رغم وجود العديد من الأفكار الجيدة الأخرى؟”، أسلئة تبدو بسيطة، لكنها تُربك صاحب الفكرة، وتبدد آماله في الحصول على التمويل في حالة الإجابة الخاطئة، أو غير المقنعة؛ لذا يجب أن تكون مستعدًا لكل تلك الأسئلة، والرد عليها بلباقة لا يشوبها القلق، ويمكنك الاعتماد على الارتجال المعتدل في حالة طرح سؤال مفاجئ من قبل اللجنة، فلا تحلق لعنان السماء بإجابات تبدو خيالية، ولا تبخس مشروعك الأرض حتى تحصل على التمويل المطلوب.

إثبات الذات

يتمتع رائد الأعمال بفكر متطوّر، يمكنه استغلاله بطريقة مثالية؛ ما ينعكس على إجاباته؛ حتى يتطيع إثبات ذاته والكفاءة التي يتمتع بها في تطوير مشروعه، إلى جانب استغلال بعض الأمور بالطريقة الأمثل، من أجل تخفيض التكاليف، وغيرها من الأمور التي تنعكس بالإيجاب على تنفيذ مشروعه، مع إظهار روح العمل الجاد طول الوقت؛ سعيًا لتحقيق النجاح، في ظل المثابرة الدائمة.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0