أوجاع المفاصل في طليعة الحمل .. الإشكالية والدواء

أوجاع المفاصل في طليعة الحمل .. الإشكالية والدواء

أوجاع المفاصل في طليعة الحمل .. الإشكالية والدواء
أوجاع المفاصل في طليعة الحمل .. الإشكالية والدواء


يظهر أن مكابدة المرأة من مظاهر واقترانات حملها التي تصاحبها خلال أشهر الحمل من الموضوعات الطبيعية..فلا تنزعجي..غير أن من أكثرها ألماً هي أوجاع المفاصل والعظام والعضلات..خصوصا في مستهل الحمل، وأحياناً تبدو في منتصف الحمل، عن زيادة من التفصيلات يحدثنا الطبيب روعة حماد أستاذ أمراض الإناث والتوليد بالجامعة.



عوامل أوجاع الحمل


الاختلافات الهرمونية والجسدية الطبيعية والجنين المتصاعد في الرحم، وتزايد وزن الحامل من أكثر العوامل التي تكون سببا في أوجاع المفاصل في الأشهر الأولى من الحمل، إضافة إلى ذلك الأخطاء التي ترتكبها الحامل؛ الأمر الذي يضيف إلى الأوجاع بلا غرض منها.
وأحياناً تصاب الحامل بآلام المفاصل في منتصف الحمل؛ جراء ارتخاء عضلات الحوض وعظام العانة، وتلك الارتخاءات تعمل على الكبس على الأعصاب الحاضرة حولها، خاصة العصب الوركي المعلوم بعرق النسا، الأمر الذي يسفر عن الشعور بآلام بداخل منطقة الحوض وتحت الفخذ والساقين.


ومن الممكن أن يكون الدافع؛ أن الحامل مصابة بالتهاب المفاصل من قبل حملها، ولذا الداء لا يترك تأثيره على تمكُّن المرأة على الولادة. وهنا عليك استشارة الدكتور إن كنت تتناولين عقاقير لمداواة أوجاع المفاصل؛ حتى لا يقع تأثيرها على الجنين في الرحم، خاصة أن تأثيرها يستمر في جسدك لمدة.


مثلما أن الوزن الإضافي للحمل من الممكن أن يضيف إلى الوجع وعدم السكون، وعلى وجه الخصوص على الركبتين؛ نظراً لضغط الوزن على العمود الفقري، وهنالك التهاب المفاصل الروماتويدي الذي يضيف إلى العناء.


وزن ماء الجنين يسبب تصلب الوركين والركبتين والكاحلين والقدمين. وتلك المظاهر والاقترانات تختفي عقب الإنجاب؛ لذلك عليك التحدث مع الدكتور ليستبدل العقاقير أو يقوم بتحويل الكمية المحددة حتى تحدث الإنجاب في سكينة.
هل تعلمين أن جفاف الفم وصعوبة البلع الأمر الذي يصعب تناول القوت من مظاهر واقترانات التهاب المفاصل، وذلك يجسد مانعا على النسق الغذائي، لذلك يقدم نصيحة بتناول مكملات حتى الآن استشارة الدكتور، مع ارتفاع تمارين المدى الحركي في إطار روتين ممارستك لازدياد الإنصياع.


الإسراف في تناول التغذية غير الصحي ظناً أنك تأكلين لك ولجنينك، والحقيقة أنك تعرضين نفسك لتزايد الوزن؛ الأمر الذي يسبب لك ألماً في العمود الفقري والركبتين والكاحلين. ويجهد عضلات الحوض لديك.
للعلم: التهاب المفاصل قد يضيف إلى خطر تسمم الحمل، خاصة أوجاع المفاصل الروماتويدي وتشمل الخطورة: إنجاب أطفال أدنى من المقدار المعتدل، أو هبوط وزن الصبي لدى الإنجاب، ويكنّ عرضة أكثر للولادة القيصرية.


خطوات معالجة أوجاع الحمل


عرضي جسمك للشمس على نحو كافٍ، مع تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم لإعزاز امتصاص الجسد له، وهو أساسي لصحتك وصحة جنينك؛ ويزيد من ليونة العظام.


عليك بالانتباه إلى حالة الجسد؛ بتحويل حالة الغفو بين الجهة اليمين والأيسر، وعدم حفظ الملف على منحى فرد، مع شرب الماء بما ليس أقل من 12 كوباً وكأسين من اللبن.
عدم سياقة العربات لمسافة طويلة؛ حتى لا تتسببي في سحب عضلات الظهر والرقبة والأكتاف، مع عدم حمل الحقائب أو أشياء ثقيلة، ولا تلبس كعباً عالياً بل أحذية مريحة.


احرصي على ممارسة التدريبات التي تحمي وتحفظ قوة عضلاتك..كالمشي، السباحة، وهى تفيد بأسلوب خاص من يعانين من أوجاع المفاصل من قبل الحمل.
استخدمي الكمادات الساخنة والباردة على المفاصل، مع إراحتها حجم الإمكان؛ بإعزاز القدمين لتخفيف الكبس على الركبتين والكاحلين، وكرري مسعى التنفس العميق أو تقنيات الراحة والسُّكون.
عدم النهوض لفترات طويلة، استعمال مخدات أسفل القدمين خلال الغفو، لبس قليل من الشرابات الضاغطة؛ لتخفيف مظاهر واقترانات دوالي الساقين.


ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0