إمتيازات الريحان لخساره الوزن و التنحيف

إمتيازات الريحان لخساره الوزن و التنحيف

إمتيازات الريحان لخساره الوزن و التنحيف
إمتيازات الريحان لخساره الوزن و التنحيف


يعد الريحان من أكثر النباتات التي لها العديد من المزايا الصحية و الطبية،حيث تم إستعمال الريحان منذ العصور القديمة في الطب العشبي، مثلما أنه أثبت فعالية كبيرة في ضياع الوزن و التنحيف و يعين الريحان على قلص معدلات الكوليسترول في الدم، مثلما أنه يخفض معدلات السكر في الدم الأمر الذي يعاون على خسارة معدل كبيرة من الشحوم و الوزن الزائد و يجعل من التنحيف قضى سلس. و يوفر الريحان الفيتامينات للجسد الأمر الذي يجعل منه واحد من أحسن النباتات العطرية.

إمتيازات الريحان لخسارة الوزن
مزايا الريحان لخسارة الوزن
و يعاون مضغ أوراق الريحان أو شرب شاي الريحان على معدة فارغة في حماية وحفظ اللياقة البدنية و الصحية. أوراق الريحان لها مواصفات طبية تعاون على الإبتعاد عن الكدمة بالأمراض. مثلما يعزز الريحان من مناعة الجسد و يقي الجسد من الإلتهابات.

كيف يعاونك الريحان على النحالة و ضياع الوزن ؟
تعين أوراق الريحان على ضياع الوزن و ذاك من خلال تدعيم عملية التمثيل الغذائي و تنقيح الهضم. مثلما يعاون الريحان الجسد على ضياع الوزن على يد ما يلي:



1- يعزز الريحان من عملية التمثيل الغذائي
تناول أوراق الريحان يعاون على تنقيح عملية التمثيل الغذائي في الجسد. و بذلك فهو يعين على إحراق سعرات الوحدات الحرارية بأسلوب أعلى سرعة. ليس ذاك ليس إلا، بل انه يعاون على تغيير الأكل لطاقة. و إضافة إلى هذا فإن الريحان يعين على إمتصاص المأكولات والمشروبات على نحو أحسن الأمر الذي يساعدنا على الإستفادة من التغذية.

2- يحسن الريحان من عملية الهضم

يعين شرب شاي الريحان و زيت الريحان على ترقية عملية الهضم، حيث أنه يعين على تقدم البكتيريا الجيدة في الجسد و يحمي ويحفظ حركة الأمعاء، و هكذا فإنه يعين في عملية ضياع الوزن.

3- يحافظ الريحان على صحة الكبد
لا يعين الكبد في عملية الهضم لاغير، بل يعين كذلكً في تنقية الجسد من السموم. يزيل الكبد السموم الزائدة من الجسد و يخفف من الشحوم التي قد تؤدي للسمنة، و تناول الريحان يعاون الكبد على القيام بوظائفه بشكل كامل الأمر الذي يحث عملية القضاء على السموم.

4- يزيد الريحان من التمكن من الجلَد
لا يتضمن شاي الريحان على أي سعرات حرارية، و هكذا فإن شرب شاي الريحان لا يؤدي لصعود الوزن أو الاستحواذ على سعرات حرارية تكميلية. تَستطيع تناول شاي الريحان قبل الذهاب لصالة الألعاب الرياضية و ذاك لحرق أعظم وأكبر معدل ممكنة من سعرات الوحدات الحرارية. شاي الريحان يصون لك إحراق الكمية الوفيرة من سعرات الوحدات الحرارية في حين لا تكتسب أي سعرات حديثة منه.

قليل من المزايا الأخرى للريحان
توميء البحوث حتّى الريحان يتيح عدد محدود من المزايا الأخرى للصحة ، حيث يتضمن الريحان على طائفة كبيرة من الزيوت العطرية، مثلما أنه غني بالسيارات الفينولية و الفلافونويدات و الأنثوسيانين. و تشمل المزايا الأخرى للريحان ما يلي :



يحارب الريحان الورم الخبيث
توميء دراسة أحريت عام 2013 أن الريحان له تمكُّن على مقاتلة المرض الخبيث و الوقاية منه و ذاك بفضل الكيماويات المتواجدة بالريحان مثل الأوجينول و حمض الرومزمارينيك و اللوتولين و بيتا سيتوستيرول و غيرها من المواد التي تعاون في حظر السحجة بأنواع محددة من المرض الخبيث مثل مرض خبيث الكبد و البشرة و الفم و الرئة.

و توميء قليل من البحوث حتّى الريجان يقوم بهذا على يد مبالغة نشاط مضادات الأكسدة و الذي يسبب مصرع خلايا الورم الخبيث و تباطؤ إنشقاق الخلايا.

يخفف الريحان من الإجهاد التأكسدي
يعاون الريحان الجسد على التأقلم مع الإجهاد، حيث توميء واحدة من البحوث على أن الريحان له فعالية كبيرة في القضاء على الإجهاد و هذا من خلال تناول 2 جرام من أوراق الريحان الطازجة كل يومً لمقدار ثلاثين يوماً.

أساليب تعقيم الجلد بأوراق الريحان
يعين الريحان على القضاء على الجزيئات الحرة و قلل معدلات السكر في الدم و تزايد نشاط مضادات الأكسدة للتغلب على الإجهاد التأكسدي.

يعاون الريحان على مقاتلة الشيخوخة
استناداً لنقاش رِجل في الاجتماع الصيدلي الإنجليزي بمدينة مانشستر، فإن الريحان له مواصفات قد تعين على تجريم عدد محدود من آثار الشيخوخة. و يؤكد البحث أن مستخلص الريحان كان مؤثر في القضاء على الجزيئات الحرة و تحريم الضرر الذي تسببه في الكبد و المخ و الفؤاد.

يعمل الريحان كمضاد للبكتيريا
أثبتت قليل من البحوث المعملية أن الريحان له مواصفات مضادة للبكتيريا، و ذاك نتيجة لـ الزيوت العطرية المتواجدة به و التي تتضمن الإستراجول و اللينول و الأوجينول و السابينين و الليمونين.

نعلمك هنا زراعة الريحان في البيت
و يحجب الريحان تقدم العدد الكبير من أشكال البكتيريا مثل ” البكتيريا العنقودية، إي كولاي، إنتيروكوكاس، و سودوموناس أوروجينوسا”. و ذاك يقصد أن إضافة الريحان إلى التغذية لا يمنح نكهة جيدة لاغير، بل أنه يعاون على تخفيض تزايد البكتيريا المؤذية.



الريحان نافع بشكل كبير، بل أنه يحتسب واحد من أسمى النباتات العطرية التي لها الكمية الوفيرة من الإستخدامات و المزايا للجسد. يمكن لك مضغ قليل من أوراق الريحان الطازجة لدى الإستيقاظ في الفجر القادم قبل أوانه، أو شرب شاي الريحان أو إضافته لطبق السلطة المختص بك.


ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0