اسباب "الحُمَّى التِّيْفِيَّة " وكيفيه علاجها

اسباب "الحُمَّى التِّيْفِيَّة " وكيفيه علاجها

اسباب "الحُمَّى التِّيْفِيَّة " وكيفيه علاجها
اسباب "الحُمَّى التِّيْفِيَّة " وكيفيه علاجها

 

التيفود هو عبارة عن عدوي بكتيرية يُمكن أن تؤدي الي ازدياد في درجة السخونة و الإسهال والقئ ، ويُمكن أن يُسبب التيفود الموت ، وهو ناجم عن السحجة ببكتريا السالمونيلا التيفية، وفي الغالب تنتقل العدوي بواسطة الغذاء الملوث ومياه الشرب وإذا تم اكتشاف التيفود في موعد باكر فيُمكن مداواته بنجاح باستخدام بعض أنواع المضادات حيوية ، غير أن إن لم يكمل اكتشافه ولا مداواته يُمكن أن يكون التيفود قاتلاً . 

وفي هذة المقالة سوف نوضح لكم كل ما يخص حمي التيفود و أساليب العلاج السليمة . 
نتيجة بحث الصور عن الحُمَّى التِّيْفِيَّة
حمي التيفود " التيفوئيد " و طرق الدواء 
حمي التيفود ” التيفوئيد ” و أساليب العلاج 
حمي التيفود ماهي ؟ 
حمي التيفود : 
التيفود هو عدوي تُسببها بكتيريا السالمونيلا التيفية ، وتعيش هذة البكتريا في أمعاء و مجري دم الإنسان ، وينتشر الداء بين الأشخاص من خلال التخابر المباشر مع براز الشخص . 

لا توجد حيوانات تحمل ذاك المرض لذا فإن انتقال العدوي يكون طول الوقتً من إنسان إلي إنسان ، إن لم يشطب علاجه ولقد يكون قاتلاً . 
تدخل بكتريا السالمونيلا التيفية من خلال الفم وتمُر من 1 إلي 3 أسابيع في الأمعاء ، وبعد ذاك تمر عبر الجدار المعوي ومجري الدم ، وتنتشر من مجري الدم إلي الأنسجة والاعضاء الأخري في الجسم . 
يشطب تشخيص التيفود عن طريق الكشف عن وجود بكتريا السالمونيلا التيفية عن طريق الدم أو البراز أو البول أو عينة نخاع العظام . 


أساليب الإصابة بمرض حمي التيفود : 
تنقبض حمي التيفود بواسطة شرب أو أكل البكتريا في الأطعمة أو المياه الملوثة ، ويُمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض شديد قذارة إمدادت المياه المحيطة من خلال البراز والذي قد يحتوي علي تركيز عالي من البكتريا ، ويُمكن أن تتسبب المياه الملوثة في قذارة الطعام ، ويُمكن للبكتريا المكث علي قيد الحياة لأسابيع في الماء أو المجاري المجففة . 

نحو من 3 % إلي 5 % من الناس يصبحون حاملين للبكتريا عقب الإصابة بالمرض الحاد ، يعاني الآخرون من مرض وأعراض خفيفة للغايةً لا ينهي حتي التعرف فوق منها ، وقد يصبح هولاء الأفراد حامليم للبكتريا علي المدي الطويل علي الرغم من عدم ظهور أعراض التيفود عليهم ، ويكونون مصدراً لنقل وانتشار حمي التيفود للعديد من الأعوام . 

مظاهر واقترانات حمي التيفود : 
تبدأ أعراض حمي التيفود في الظهور عادة بين 6 و ثلاثين كل يومً حتى الآن التعرض للعدوي بالبكتريا . 

أهم مظاهر واقترانات التيفود هي الحمي والطفح الجلدي ، وتبلغ درجة الحرارة إلي 39 أو 40 درجة مئوية ، ولا يصاب كل المرضي بالطفح الجلدي ويكون متمثل في بقع وردية اللون خاصة علي الرقبة و البطن . وتشمل بعض المظاهر والاقترانات الأخري علي المقبل : 

الإحساس بالضعف 
وجع في البطن 
الإمساك 
الصداع 
فقدان في الشهية 
وفي بعض الحالات النادرة تشمل الاعراض علي الارتباك والإسهال والقئ وقد تكون هذة الأعراض غير شديدة وطبيعية . 

في الحالات الخطيرة التي لم يشطب اكتشافها قبل أوانهً ومداواتها ، يُمكن أن تصبح الأمعاء مثقبة والتي قد تؤدي الي التهاب الألياف داخل البطن وقد تكون هذة الحالة قاتلة ما بين 5 % و 62 % من الحالات . 



وقد تتسبب بكتريا السالمونيلا المعوية في الخبطة بعدوي أخري تُسمي ( paratyphoid ) والتي لها أعراض مماثلة لحمي التيفود غير أنه أقل عرضة للموت مقارنة بحمي التيفود . 

أساليب تشخيص حمي التيفود : 
عقب تناول التغذية أو الماء الملوث تدخل بكتريا السالمونيلا الأمعاء الدقيقة وتدخل مجري الدم بشكل مؤقت ،وتنتقل البكتريا إلي الكبد و الطحال ونخاع العظام حيث تتكاثر و تدخل في مجري الدم ، ويصاب الأفراد بالأعراض والتي تتضمن علي الحمي ، وفي هذة الفترة تغزو البكتريا المرارة والنظام الصفراوي والأنسجة اللمفاوية في الأمعاء ، وتتكاثر البكتريا بأعداد كبيرة ، تنتقل البكتريا إلي الأمعاء ويُمكن تحديدها في عينات البراز ، وإذا كانت نتيجة الامتحان غير جلية يكمل أخذ عينات من الدم أو البول لفعل التشخيص . 

دواء مرض حمي التيفود : 
إن الدواء الناجع والوحيد لحمي التيفود هو المضادات الحيوية ، ويُعد السيبروفلوكساسين هو المضاد حيوي الأكثر شيوعاً لعلاج حمي التيفود ( للبالغين غير الحوامل ) و السيفترياكسون . 

كما يلزم علي عليل حمي التيفود شرب كميات كبيرة من الماء للحفاظ علي ترطيب الجسم وحجب الرض بالجفاف . 
وفي الحالات الشديدة والتي تصبح فيها الأمعاء مثقبة من الممكن أن يكون هنالك مطلب لإجراء جراحة . 
مقاومة التيفود للمضادات الحيوية : 
قد يكون هناك مقاومة للمضادات الحيوية للبكتريا التيفية ، ولذا يؤثر علي اختيار الأدوية المتوفرة لعلاج حمي التيفود ، وعلي سبيل المثال أصبح التيفود مقاوماً للتريميثيوبريم ، سلفاميثوكسازول والأمبيسلين . 



سيبروفلوكساسين هو واحد من الأدوية الرئيسية لمداواة حمي التيفود ،ووجدت بعض البحوث و الدراسات أن مقادير مقاومة السالمونيلا التيفية للتيفود تبلغ نحو 35 % . 

أساليب الوقاية من الخبطة بحمي التيفود : 
من المعتاد أن تنتشر عدوي حمي التيفود في البلاد التي تقل فيها فرص الحصول علي مياة نظيفة ومصاحب الغسيل . 

لقاح التيفود : 
إذا كنت ستسافر إلي مساحة ينتشر فيها التيفود يوصي أن تأخذ التطعيم قبل السفر إلي المساحة شديدة الخطورة ، حيث أنه يوجد مصل عكسي لحمي التيفود . 

يُمكنك الحصول علي ذاك التطعيم على يد الفم أو على يد الحقن لمرة واحدة . 
بواسطة الفم : يتم اخذ لقاح حي ، يتشكل من 4 أقراص ينهي إنتهاج قرص شخص كل يوم ، وآخر كمية محددة يكمل تناولها قبل أسبوع من توقيت السفر . 

الحقن : هو لقاح غير نشط ويتم إعطائه كجرعة واحدة قبل أسبوعين من موعد السفر . 



واللقاحات ليست مؤثرة بمعدل 100 % ولذلك يلزم توخي الحذر عند تناول القوت والشراب . 
لا يلزم أن يُعطي التطعيم لو أنه الفرد مريضاً أو إذا كان عمره أدنى من 6 سنين ، ويجب علي أي شخص مصاب بفيروس ندرة المناعة المكتسبة ألا يتناول كمية محددة حية على يد الفم . 
من الممكن أن يكون للقاح آثار ضارة ، فرد من بين كل 100 واحد سوف تبدو أعلاه مظاهر واقترانات الحمي ، وبعد تناول اللقاح من خلال الفم قد تبدو علي الفرد بعض مشاكل في الجهاز الهضمي و الشعور بالاشمئزاز والتقرف والصداع ومع هذا فإن الآثار الجانبية الشديدة نادرة مع أي لقاح . 
اللقاحات الحالية ليست نافذة طول الوقتً ، ولأن التيفود أكثر انتشاراً في البلدان الأكثر فقراً ، يجب إجراء المزيد من البحوث للعثور على أجدر أساليب لمنع انتشاره . 
أساليب تجنب الخبطة بعدوي حمي التيفود : 
ينتشر التيفود عن طريق الاتصال وابتلاع بالبراز البشري الجريح ، ويُمكن أن يحدث ذاك عن طريق أصل مياه جريح أو لدى تناول القوت . 

وهذة بعض القواعد العامة التي يجب اتباعها لدى السفر لتقليص فرص السحجة بحمي التيفود : 

شرب المياه المعبأة في قنينات ويُفضل المياه الغازية . 
إذا لم تتمكن من الحصول علي مياه معبأة في قنينات تأكد من تسخين الماء علي درجة الغليان لوقت دقيقة واحدة علي الأقل قبل الاستهلاك . 
يجب توخي الانتباه من تناول أي شئ أو تصرف مع أي شخص أخر غريب . 
تجنب تناول التغذية في أكشاك الطعام في الشوارع وتناول الأطعمة التي ما زالت ساخنة . 
لا تضيف مكعبات الثلج إلي المشروبات . 
تجنب تناول الفواكه و الخضروات النيئة ، ويجب أن تقشر الفاكهة بنفسك وعدم تناول القشر . 

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0