اسباب وضع شركة Huawei في القائمة السوداء للولايات المتحدة الأمريكية

اسباب وضع شركة Huawei في القائمة السوداء للولايات المتحدة الأمريكية

اسباب  وضع شركة Huawei في القائمة السوداء للولايات المتحدة الأمريكية
اسباب  وضع شركة Huawei في القائمة السوداء للولايات المتحدة الأمريكية



منذ أن تم وحط مؤسسة Huawei في اللائحة السمراء للولايات المتحدة الأمريكية، واجه عدد محدود من شركائها الرئيسيين مثل كوالكوم وقتًا صعبًا. في تطور حديث، شدد المدير التنفيذي لمؤسسة كوالكوم، السيد Steve Mollenkopf أن منشأته التجارية قد إستنأنفت حاليا معاملاتها التجارية مع مؤسسة Huawei. ووفقا للسيد Steve Mollenkopf، خسر أفاد أن مؤسسة كوالكوم تتطلع أيضًا إلى حراسة إتفاقية تجارية إستيراد طويلة الأمد مع مؤسسة Huawei إلا أنه لم يكشف عن المركبات التي ينهي بيعها لمنشأة تجارية Huawei.

في شهر تموز السابق، أعربت وزارة التجارة الأمريكية أنها ستنطلق في إنتاج تراخيص خاصة للمؤسسات التي تريد في استكمال علاقاتها التجارية مع مؤسسة Huawei. كانت واحدة من نقط الإهتمام الأساسية هي أنه لن يُسمح للمؤسسات الأمريكية سوى ببيع العناصر المتوفرة على صعيد فسيح، وهي صنف تشمل رقاقات التليفونات المحمولة.

في شهر آب السابق، مُنحت مؤسسة Huawei تمديدًا حديثًا مدته تسعين يومًا لإتفاقية الترخيص التجاري المؤقت للتداول مع المؤسسات الأمريكية. لاحقا من ذاك الشهر، صرحت التقارير أن زيادة عن 130 مؤسسة أمريكية قد تقدمت بطلب للاستحواذ على تراخيص خاصة.

بصرف النظر عن أنها تقوم بإنتاج الكثير من المعالجات والرقاقات المخصصة بها، ما زالت مؤسسة Huawei تعول على مؤسسة كوالكوم للاستحواذ على جزء ضخم من عناصر أجهزتها. أفيد أنه في العام 2018 وحده أنفقت مؤسسة Huawei ما يٌحجم بحوالي 11 مليار دولار أمريكي في معاملاتها التجارية مع المؤسسات الأمريكية، بما في ذاك كوالكوم و Intel و Micron.


ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0