الاجراءات التي تمت حول اعلانات الفيس بوك

الاجراءات التي تمت حول اعلانات الفيس بوك

الاجراءات التي تمت حول اعلانات الفيس بوك
الاجراءات التي تمت حول اعلانات الفيس بوك


3 امتحانات تمت تجربتها حول دعايات فيسبوك وقد كانت النتائج مذهلة: قمنا بزيادة المردود على الإنفاق الإعلاني 245٪ وبتحسين تكلفة التغيير (CPL) بـ 41 ٪ و 55٪ .. كل ذلك عن طريق النقر على زر واحد في كل مرة! 

مرة تلو الأخرى زر فرد ضئيل من الممكن أن يصنع فارقاً كبيراً، ويظهر (بل من المؤكد) أن النقر على زر واحد يمكن أن يشكل له نفوذ عارم على تأدية دعايات فيسبوك. 

دراسة الحالات الثلاثة اللاحقة التي إنتهت بشأن دعايات فيسبوك تمنح مثالاً على ذاك. 

منتدى تتواصل الرقمي 

في مختلف الاختبارات الثلاث التي ستطالعها في تلك المقال، سوف نشرح لك كيف أن النقر على زر ضئيل فرد من الممكن أن يحسن أداء إعلاناتك بشكل ملحوظ. 

لذلك، إذا كنت تريد تزايد عائد الإنفاق الإعلاني (ROAS) بمقدار 245% .. 

أو تحسين تكلفة التحويل (CPL) بمعدل 41% أو 55% .. 

.. فانتبه .. 

سترى كيف فعلنا ذلك بتغيير إعداد فرد متواضع للحملة على فيسبوك. 

اقرأ ايضاً: الإعلانات في فيسبوك وأساسيات استعمالها (انفوجرافيك) 
لذا سنقدم لكم ذاك النص ذو المواصفات المتميزة كدراسة ظرف لمكان www.Digitalmarketer.Com المتخصص في ميدان التسويق الرقمي، وكيف كانت تجربتهم وتحليلاتهم طوال استعمال دعايات فيسبوك ، وكيف كان أثر هذه الدعايات في نجاح الحملة والوصول للنتائج المطلوبة. 

لذا حرصنا على نقل تجربتهم والنتائج التي توصلوا إليها من خلالهم و برؤيتهم للأمر. 

1- اختبار دعايات فيسبوك رقم 1 :كيف نستطيع تحسين CPL بمعدل 55٪ بتحويل مقصد الحملة 
ذات مرة، استضفنا اجتماعاً على الشبكة، ورغبنا في عرض دعايات فيسبوك لجعل المزيد من الناس يشتركون. 

كان من المفروض أن تكون هذه العملية مبسطة وبدون تعقيدات غير أن واجهنا عقبة واحدة: 

نظرا لمشاكل فنية، لم نحط الكود الإعلاني “فايسبوك pixel” على صفحة الحمد المخصصة بالندوة .. الأمر الذي يعني أننا لم نكن بِاستطاعتهم أن تمكين فيسبوك من تنقيح التحويلات. 

ونتيجة لذلك، كان علينا أن نحاول لتحسين شيء أحدث، وهو النقر على الروابط. 

هذه اللحظة مثلما ترون، نقرة واحدة هي كل ما يفرق بين هذين الهدفين: 

منتدى تواصل الرقمي 

غير أن، ما الفرق الذي يمكن لنقرة واحدة أن تحدثه؟! 

جعلنا “عدد الزيارات” هدفا للحملة. 

في الأساس، أردنا من فيسبوك أن يعرض الإعلانات للناس الذين يُرجّح أن ينقروا على الإعلان (إلا أن ليس بالضرورة الأشخاص الأقرب لإتمام عملية الاشتراك في الندوة). 

في أعقاب الحملة، حصلنا على النتائج التالية: 

الإنفاق: 1500 $ 
التوليد: 76 اشتراكا في الندوة 
السعر: 19.74 $ لكل زبون محتمل(lead) 
لقد كان هذا مقبولاً، لذا تركناه يستمر. لكنني كنت أدري أنني سأخسر العديد إن لم أقم بتحسين التحويل. 

عقب بحوالي أسبوع، حصلت على أخبار جيدة. حيث تمَكّن واحد حل إشكالية الكود الإعلاني (pixel)، ما يقصد أنني قادر حالا على ترقية التحويلات عوضاً عن ترقية النقر على الروابط! 

لهذا، أوقفت دعايات الزيارات وبدأت حملة جديدة للعلامة التجارية والتي تم تحسين التحويل الخاص بها. 

نضع في اعتبارنا أن جميع الأشياء أحدث متعلق بهذه الإعلانات لم يتبدل: 

كان يملكون نفس خيارات الاستهداف 
نفس الصور 
نفس النسخة 
جميع الأشياء كان متطابقاً. باستثناء المقصد. 

ولذا لم يكن كود إعلاني -pixel- موسمي. بعبارة أخرى، وقتما بدأت تلك الحملة كان الكود الإعلاني عن شعار تجاري حديثة. فلم يكن لفيسبوك أي بيانات بشأن التحويل. لذلك بدأنا من الصفر. 

ها هي النتائج: 

الإنفاق: 1300 $ 
التوليد: 145 اشتراكا في الاجتماع 
الثمن: 8.97 $ لجميع عميل محتمل 
(CPL) هبط بكمية النصف؟ وهذا تغير للأحسن عظيم. حيث انخفضت كلفة جذب العملاء المحتملين بنسبة 55٪ . 

خلاصات من ذلك الاختبار: 
انتبه إلى كل إعداد على فيسبوك: لأن نقرة واحدة خاطئة يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً. 
لا تحاول خداع فيسبوك، فحسب أبلغه ما ترغب في: إن كان ما تريده حقاً هو التحويل، فقم بتطوير التحويلات. أما إن كنت ترغب في النقر على الروابط، فحسّن لأجل الزيارات. 
فيسبوك جيد في تحسين الإعلانات لتمكينك من الاستحواذ على ما ترغب في. عليك لاغير أن تظهر له ذلك. 

2- اختبار إعلانات فيسبوك رقم 2: كيف قمنا بتطوير القيمة على العملاء المحتملين (CPL) بقدر 41٪ بتخطي خيار “Facebook’s New Ad Delivery” 
حسنا، لقد أوضحنا أنه من المهم أن تكون صادقاً وتحدد لفيسبوك ما تريده حقا من حملتك. 

إلا أن خلال الفترة الأخيرة ألحق فيسبوك خياراً جديداً تحت اسم “Facebook’s New Ad Delivery” . ذاك الخيار الجديد يجيز لك(بتعبير فيسبوك) بـ : 

“ترقية النقرات حتى تجمع ما يكفي من البيانات من أجل ترقية التحويلات” 

ومن ثم يوضح: 

منتدى تتواصل الرقمي 

بعبارة أخرى، فيسبوك سيقوم بتطوير النقرات أولاً وبعد هذا سينطلق بتحسين التحويلات. 

إنه خيار محرض للاهتمام .. ومفهوم تماماً. 

بتحسين النقر على الروابط أولاً، فيسبوك قادر على جمع المزيد من المعلومات بشكل أسرع. في أعقاب هذا يمكن أن يستخدم هذه البيانات الإضافية لتسريع تنقيح حملتك لاحقا .. أليس أيضاً؟ 

منتدى تستمر الرقمي 

حسنا، هذه هي النظرية. 

في الواقع، النتائج كانت متنوعة كثيراً وقتما جربنا بأنفسنا. 

في الافتتاح جربنا هذا الخيار على الزيارات الباردة (الجمهور الذين ليسوا على معرفة بعلامتنا التجارية)، وقد أنشأنا حملتين متطابقتين، كلاهما تم تحسينهما لأجل التغيير. 

وكان الفرق الوحيد هو النقر على زر “ترقية النقر على الروابط …” من عدمه. 

نتائجنا كانت مفاجئة بعض الشيء: 

في حال النقر على زر “تنقيح النقر على الروابط “: 10.ثلاثين $ قيمة عن كل زبون ممكن 
في حال عدم النقر على زر “تنقيح النقر على الروابط “: 7.91 $ ثمن عن كل زبون ممكن 
أجرينا نفس الاختبار على الزيارات الدافئة (الحشد الذين لديهم علم بعلامتنا التجارية غير أن لم يشتروا في أعقاب)، وقد كان الفارق أضخم: 

في حال النقر على زر “تحسين النقر على الروابط “: 12.22 $ ثمن عن كل عميل جائز 
في حال عدم النقر على زر “تنقيح النقر على الروابط “: 7.21 $ ثمن عن كل زبون محتمل 
من الواضح أن ذاك الخيار لم يصلح لنا. سعر CPL صرت أقل بـ 41٪ حالَما ألغينا ذلك الخيار وقمنا بتطوير التحويلات وحدها. 

إذن، ماذا يأتي ذلك هنا؟ هل هي بسهولة لا تعمل؟ 

ليس بالضرورة. ضع في اعتبارك أمرين: 

أولاً، وقبل جميع الأشياء، هذه الخطة المدروسة، بطبيعة تصميمها، سوف تستغرق بعض الوقت لتصبح ناجعة. ربما تلك الحملات لم تظل لفترة كافية لتُأنجز الاستفادة التامة من تلك الأفضلية (استغرقت كل منها فترة أسبوع بينما كنا نجمع المعلومات أعلاه). 
ثانياً، هذا الخيار قد يكون أجود لشركات التجارة الالكترونية أو غيرها من المشاريع التي تبيع معدات باهظة الثمن والتي لا تولد الكمية الوفيرة من التحويلات. 
غير أن في جميع الحالات، اختبرها! لأنها الأسلوب والكيفية الوحيدة لتعرف على وجه اليقين ما إذا كانت ستصلح لك. 

في حالتنا، نحن نظن أن فيسبوك ولّد معلومات عن النقر أكثر منه عن التحويل، لذا حتى ولو أنه فيسبوك يُولّد نقرات أكثر في بداية الحملة، لكن هذه النقرات لم تكن تجيء من الناس الذين يُرجح أن ينهي تحويلهم. 

خلاصات من هذا الاختبار: 
خذ بعين الاعتبار أن لا تنقر على ذلك الزر، لاسيماً إن كنت تتوقع توليد أكثر من 100 تغيير خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحملة. وفي حالتنا، ترقية التحويلات كان أكثر فعالية بشكل ملحوظ. 
إن كنت تتصور أن ذلك الخيار قد يصلح لك، على أقل ما فيها اختبره. دع البيانات تبين لك ما يصلح وما لا يصلح. 
3- اختبار دعايات فيسبوك رقم 3: كيف ضاعفنا التحويلات عن طريق تحسين قيمة حماية وحفظ العملاء CLV – Customer Lifetime Value – 
في ذلك الاختبار الأخير،أردنا أن نعرف النتائج التي ستترتب عن استعمال خيار فيسبوك الجديد “Optimize for Value” : 

منتدى تستمر الرقمي 

فما هو إذن؟ 

أساسا، ذلك الخيار يقول لفيسبوك أن يقوم بالتنقيح لأجل العملاء ذوي الثمن العالية لجلب أكبر مقدار جائز من الإيرادات. 

لهذا، بدلاً من ترقية التحويلات وحدها (أي ارتفاع المبيعات)، فنحن نقول لفيسبوك أن يقوم بتحسين التحويلات ذات القيمة العالية (أي مبالغة الإيرادات الكلية). 

هو بالتأكيد خيار فطن من فيسبوك! 

لذا، أجرينا امتحان مقسماً لمقارنة نتائج تحسين التحويلات مقابل تنقيح حماية وحفظ الزبائن ( lifetime value). 

إذن، ماذا كانت النتائج؟ 

تحسين التحويلات: العائد على الإنفاق الإعلاني : 1.17 $ 
ترقية الثمن: المردود على الإنفاق الإعلاني: 2.87 $ 
بصيغة أخرى، في الحملة الأولى، ولّدنا 1.17 دولار لكل 1.00 دولار أنفقناه. في الثانية، ولّدنا 2.87 دولار لكل 1.00 دولار أنفقناه. 

النتائج هنا جلية للغايةً و مذهلة. 

الحملة التي تم تحسينها من أجل تحسين سعر الايرادات تفوقت على الحملة الكلاسيكية “تحسين التحويلات” مع فارق 245 ٪! 

منتدى تستمر الرقمي 

لم تولّد بالضرورة تحويلات أكثر. بل في العالم الحقيقي، ولّدت عدداً أقل من مجمل التحويلات. لكن المكاسب عن كل عميل كانت أعلى،مما أدى إلى تزايد في الإيرادات بحوالي 2.45 مرة. 

ذلك الخيار لن يصلح للجميع. إن كنت تبيع منتجاً واحداً بثمن فرد، فلا تحتار في تجاوزه. 

غير أن إن كنت تبيع بضائع متنوعة بأثمان مغايرة، وتريد ازدياد عدد المبيعات .. فبالتأكيد عليك أن تجربه! انه يستأهل وقتك، مثلما شاهدت في النتائج أعلاه. 

خلاصات من هذا الاختبار: 
تذكر دائماً أن تأخذ في الإعتبار الأرقام الأهم فيما يتعلق لك، وقم بالتنقيح من أجل القياسات الأكثر أهمية. وبالنسبة لغالبية المؤسسات، (ROAS) هو أهم من مجمل المبيعات لأنه يضع عامل الإيرادات في المعادلة. 
في أي وقت تكون قادراً على تنقيح الدخل بدلاً من المبيعات، فافعل ذلك! واحدة من الطرق الرائعة للقيام بذلك هو باختباره باستخدام خيار فيسبوك الجديد “Optimize for value”. الإمكانات المتوفرة من هذا النوع من الاستهداف كبيرة للغايةً. 
زر صغير واحد من الممكن أن ينشأ فارقاً كبيراً 
عند تجهيز إعلانات فيسبوك، يجب أن لا تنقر على أي خيار دون التحقق منه. 

كن على دراية دائماً ما الذي تنقر عليه والدافع أيضا. لأنه مثلما رأيت للتو، يمكن لنقرة واحدة غير صحيحة أن يكون لها تأثير ضخم على تأدية حملتك، سلباً أو إيجاباً. 

آمل أن هذه الدراسات قد أعطتك بعض الأفكار والإلهام لإنشاء حملاتك. والآن حان وقتك لتجري دراسة وضعية بنفسك!


ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0