الذكاء الاصطناعي وكيف طور عالم التسويق

الذكاء الاصطناعي وكيف طور عالم التسويق

الذكاء الاصطناعي وكيف طور عالم التسويق
الذكاء الاصطناعي وكيف طور عالم التسويق


الذكاء الاصطناعي يبدل عالم التسويق بالبريد الإلكتروني .. بل عالم التسويق الرقمي بأكمله! 

على الرغم من أن البريد الإلكتروني ليس قناة جديدة في التسويق الرقمي، سوى أنه لا يزال واحداً من أكثرها إنتاجية للمؤسسات. 

في العالم الحقيقي، وفقاً لـ Campaign Monitor، لكل دولار يشطب إنفاقه، يولّد التسويق البريدي 38 دولاراً كإيرادات. 

و نظرا لأهمية البريد الإلكتروني لكثير من الشركات، فليس من المستغرب أن استخدام الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي (ML) تحديدا، يتزايد بين المسوقين بالبريد. 

فيما يلي نظرة على الكيفية التي ينهي بها تنفيذ الذكاء الاصطناعي على التسويق البريدي. 

الذكاء الاصطناعي يغير عالم التسويق بالبريد الإلكتروني 
الاختبارات متعددة الاختلافات واختبارات A / B 
المسوقون المتخصصون يستعملون الامتحانات متعددة التغيرات واختبارات A/B منذ أعوام، غير أن الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي يجيز للمسوقين حاليا بالقيام بهذه الاختبارات بطرق لم تكن ممكنة من قبل. 

هنالك عدد متصاعد من الشركات التي تقدم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ومنصات امتحان تعمل بالتعلم الآلي، والتي إستطاع المسوقين من تصميم محاولات أكثر فائدة، والتي تتيح التوقعات النافعة و تحدد بسرعة أضخم الاتجاهات العامة، وتحدّد الفروق الدقيقة بين الاختبارات التي قد لا يولي انتباهه لها المسوق دون مساعدة من الذكاء الاصطناعي. 

بعض المنصات، مثل Optimail، تقدم للمسوّقين بالبريد الإلكتروني التمكن من تنقيح حملاتهم بأسلوب مباشر، مما يقلّل من خطر انخفاض العائدات أثناء تشغيل الاختبارات. 

الذكاء الاصطناعي يحول عالم التسويق - منتدى تواصل الرقمي 

تحسين سطر المسألة والنصوص 
أي صنف من سطور المسألة (subject lines) والنصوص من الممكن أن تمنح أجود النتائج؟ 

لسنوات، كافح المسوقون لفهم قواعد إنشاء رسائل البريد الإلكتروني الناجحة – لكن بدون توفيق يذكر. 

حالا، وبفضل المنصات التي تقدمها مؤسسات مثل Phrasee و Persado، يمكن للمسوقين البريديين أن يتركوا قضية تحديد سطر الشأن، و نص الرسالة و المطالبات للذكاء الاصطناعي. 

يسمح التعلم الآلي لهذه المنصّات بمعرفة الاختيارات الأنسب لجمهورٍ محدد. 

هذه المنصات تستخدم تقنية معالجة اللغات الطبيعية لخلق سطر الموضوع (subject line)، ونص الرسالة والدعوات (Call to Action) والتي ستبدو وكأنها مكتوبة من قبل إنسان، و كذلكً ستتفق مع اللغة التي تستخدمها عادة العلامة التجارية. 

الذكاء الاصطناعي يحول عالم التسويق بالبريد الإلكتروني .. غير أن ما هي النتائج؟ 

وفقاً لـموقع Phrasee، فإن سطر الأمر المُولد بالذكاء الاصطناعي يتفوق على ذلك المكتوب من قبل الإنسان في زيادة عن 95٪ من الحالات. 

أما موقع Persado فذهب إلى حاجزّ ادّعائه أن “المحتوى المعرفي” المولّد من قبل منصته يتفوق على المحتوى المكتوب من الإنسان في جميع الحالات. 

ذلك النوع من المزاعم يصعب مقاومتها، وحتى المسوّقون البريديّون الذين لا يحبّذون فكرة السماح للذكاء الاصطناعي بأخذ عجلة الزعامة لا يمانعون النفع من تلك التكنولوجيا. 

مثال على ذلك، موقع Touchstone تجيز للمسوّقين بتأسيس “محاكاة افتراضية” للمشتركين في بريدهم الإلكتروني ثم تقوم بتوقع الإنطباعات، النقرات ومقادير التغيير لسطور موضوع مغايرة. 

الزمان الأمثل للإرسال 
وقتما يرتبط المسألة بتطوير تفوق حملة التسويق البريدي، فهناك بعض التفصيلات الضئيلة التي غير ممكن تجاهلها. 

مثلاً، وقت الارسال، ومنذ سنوات يعرف المسوّقون أن ميعاد إرسال البريد الإلكتروني يمكن أن يشكل له نفوذ ملموس على احتمالية فتح الرسالة وعلى النقرات. 

كمثال على هذا، مستلم في لندن على الأرجح ألا يفتح بريداً إلكترونياً جاءه في ساعة متأخرة، لأن توقيت الإرسال تم إعدادُه ليناسب المشتركين في منطقة زمنية بعيدة. 

لهذا الدافع، فإن بعضَ المسوقين يُجزّؤون لائحة مشتركيهم في البريد الإلكتروني ليتأكدوا من أن رسائلهم ستسلّم إلى كل جزء في الزمان المناسب. 

التعلم الآلي يتيح مقاربة أجدر: بدلاً من وضع افتراضات كبيرة وخلق الكثير من الأجزاء، فمن الممكن لأنظمة التعلم الآلي أن تخمّن الزمن الأرجح لفتح رسائل البريد الإلكتروني لكل مستلم على حدة وهكذا تحسين وقت الإرسال لجميع مشترك. 

القيام بهذا يدويًّا قد يكون أمراً مستحيلاً، لكنه سهل على الآلات. 

الذكاء الاصطناعي يغير عالم التسويق بالبريد الإلكتروني في شتى الساحات، مثل Boomtrain، والذين قد دمجوا الذكاء الاصطناعي في منصّاتهم. 

الذكاء الاصطناعي يحول عالم التسويق - منتدى تواصل الرقمي 

التخصيص التنبؤي 
التخصيص هو الكأس المقدسة للتسويق بالبريد الإلكتروني، إلا أنه دامّ بعيد المنال حتى أتى عصر الذكاء الاصطناعي. 

وعند الحوار حتّى الذكاء الاصطناعي يبدل عالم التسويق بالبريد الإلكتروني،نجد أن Adobe دمجت منصتها (Sensei AI) في منتج التسويق البريدي المخصص بها (Adobe Campaigns). 

تكنولوجية التعلم الآلي في Sensei AI لا تُستخدم وبحسب لتخصيص سطر الموضوع، إلا أن تستطيع كذلكً تخصيص الصور التي يتم عرضها في برقية البريد الإلكتروني، ويتم كما يلي: 

إدراج صورة ما في برقية إلكترونية 
يكمل احتساب معيار تقييمي وفقاً إلى معلومات علمية من ثلاثة ملايين وضعية بشأن ردود فعل العملاء على صور مماثلة. 
الخوارزمية توصي تلقائياً بكيفية إخضاع الصورة لتحقق حجم تفاعل أعلى. فكمثال على هذا، المنصة قد تتوقع أنه في حملة بريدية للترويج لمعدات التخييم في فصل الربيع، سيكون أداؤك أفضل إن أرفقت الرسالة بصورة تعرض خيمة برتقالية لستة أفراد عوضاً عن خيمة زرقاء لشخصين. 
ذلك الدرجة والمعيار من التخصيص سوف يكون مستحيل التقصي بدون الذكاء الاصطناعي. 

التحليلات 
فضلا على ذلك استخدام الذكاء الاصطناعي لتطوير حملات البريد الإلكتروني، فإن الذكاء الاصطناعي يحول عالم التسويق من خلال معالجة البيانات التي تولدها تلك الحملات. 

مثال على ذلك، لأن (Adobe Campaigns) قسم من منصة (Adobe Marketing Cloud)، والتي تحتوي ميزة خاصة بالتحليلات، يمكن لـ (Sensei AI) أن يحلل بيانات حملات التسويق البريدي على نحو مفصّل. 

تحديدا، يجري حاليا استعمال بيانات التفاعل المستخلصة من حملات البريد الالكتروني لمساعدة الشركات التي تستخدم (Adobe Marketing Cloud) على التنبؤ بتفضيلات العملاء. 

أتمتة التسويق 
تاريخياً، كان التسويق بالبريد الإلكتروني يدوياً وموجهاً بالحملات إلى حاجز كبير. 

غير أن في الأعوام الأخيرة، بدأت الزيادة من المؤسسات بإلحاق البريد الإلكتروني إلى تَخطيطات التسويق الآلي الخاصة بها. 

الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي صارا جزءاً متصاعد الأهمية في منصات التسويق الآلي، لأنهما يساعدان المنصات على تحديد السلوكيات والأحداث التي تحفز التفاعل مع البريد الإلكتروني، وتحديد الطريقة المثلى تسليم الرسائل غاية تحقيق النتائج المرجوة. 

في النهايةً .. عند الحديث حول أن الذكاء الاصطناعي يغير عالم التسويق، فنحن لانقتصر الحديث حول التسويق عبر البريد الإلكتروني، بل في مختلف ميدان التسويق الرقمي، وهو تغيير متجدد في يومياً.


ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0