الطرق الثلاث لإدارة المخاطر في مشروعك

الطرق الثلاث لإدارة المخاطر في مشروعك

الطرق الثلاث لإدارة المخاطر في مشروعك
الطرق الثلاث لإدارة المخاطر في مشروعك


مع وجود عديد من الأسباب الخطيرة التي قد تهدد مشروعك، يجب تطبيق برنامج شامل لإدارة المخاطر، يساعدك على فهم المخاطر التي قد تجابهها، والاستعداد لها قبل أن تتسبب في دمار غير محسوبة. 

وبعد أن تناولنا في النص الأكبر، أهمية إدارة المخاطر في الشركات، نقوم باستعراض هنا الأساليب الثلاث لإدارة المخاطر؛ للحفاظ على مشروعك، مع إحتمالية توفير نفقات تلك الأساليب بشراء خدمات تأمينية، شرطة قدرتك على صدام بعض المخاطر بنفسك؛ إما بنفسك، او توكيل آخرين بمواجهتها، أو إدارتها عبر برنامج معين، يتضمن الأساليب اللاحقة: 


1 – توفير النفقات 
اشترِ خدمات تأمينية كافية لتحويل الالتزامات المادية الناتجة عن الفقدان إلى مؤسسة توفير الحماية، واحصل على توفير الحماية الكافي لتغطية جميع المخاطر. 
احرص على دراسة عقود توفير الحماية المختصة بعملك، فإن لم تعلم ما تغطيه بوليصة الحماية، فقد تجد مفاجآت في انتظارك لدى حدوث دمار. راجع بوالص توفير الحماية مع مندوب توفير حماية منفصل، وقم بشراء تغطية تكميلية، إذا كانت لازمة؛ لتتأكد من حماية مشروعك على أكمل وجه. 

2 – التحويل 
انقل مسؤولية المخاطر إلى المؤجرين، والباعة، والمتعهدين، والمنافسين، أو حتى الزبائن؛ وهذا من خلال متعددة أساليب: 
– تأجير أملاك ومعدات الجهد: عندما تؤجر المنشأة أو المعدات بدلًا من امتلاكها، قد يمكنها تحويل الأخطار، والالتزامات المخصصة بها كاملًا أو جزئيًا إلى المؤجر. 

– استعمال أسلوب تسليم “في الدهر المناسب”: عندما يحتاج العمل تجار لتخزين المنتجات، والمواد في مواقعها الأصلية لحين حاجتك إليها؛ فبذلك تقلل المخاطرة بمقدار كبيرة؛ لأن المنتجات قد وصلت في الدهر المحدد، وليس قبلها، أما إذا كنت تتعامل مع المنتجات ذات المجموعات الكبيرة، فاطلب من مورديك، تسليم البضائع مباشرة إلى العملاء؛ حتى تخفض من مستوى المخاطر؛ إذ تعتمد تلك الخيارات على طبيعة عملك. ولا نوصي بها في ميدان تسليم المنتجات التي تتأثر بالوقت؛ إذ من الممكن أن يؤدي تأخير التسليم إلى نتائج سلبية، أو إفساد الصلات مع العملاء. 

– تغيير المخاطر إلى عملائك: تحدّث مع محاميك عن الوسائل اللازمة لتحويل الملكية، والمخاطر المخصصة بالسلع المباعة- والتي ما تزال في حوزتك- للزبون. انظر جيدًا إلى الضمان الذي تصدره للزبون؛ لتتأكد من عدم تزايد نسبة المخاطر من دون فائدة. 

– تعيين المقاولين المناسبين: تَستطيع تقليل مخاطر تعويضات العمالة على يد تعيين المقاولين ذوي المعرفة، والمؤمن على أعمالهم؛ فذلك يُخفض من درجة تعرضك للالتزامات المخصصة بالمنتجات ذات المخاطر المرتفعة إلى الحد الأدنى. اطلب من المقاولين العاملين معك، إمدادك بالشهادات المخصصة بالتأمين لضمان التغطية التأمينية. 

– دراسة مبدأ ” الاتفاقيات عديمة الضرر”: استشر محاميك بما يختص تلك العقود التي تبدل مخاطرك الشرعية والمالية إلى طرف آخر. 

– الحد من الممارسات ذات المخاطر: دع منافسيك يتولون مبادرة التداول مع المشاريع ذات المخاطر المحتملة. 

3 – التحكم 
انظر إلى أسلوب وكيفية التي تدير بها عملك نظرة شاملة؛ ولذا بتقييم المعدات، والمنشآت، والعاملين، والعمليات، والمنتجات، والخدمات، وتخيل ما قد يصدر من أخطاء في أي منها، واتخذ الخطوات الموقف لمنع المخاطر المحتملة، مع الاستفادة من خدمات السيطرة على الدمار، والتي تقدمها مؤسسات توفير الحماية.نتيجة بحث الصور عن اداره المخاطرصورة ذات صلة

والآن، بعد أن تعرفت على  الطرق الثلاث لإدارة المخاطر في مشروعك   ما رأيك في هذه النصائح ؟ هل أعجبتك؟ يمكنك البدء الآن وانتهاز الفرصة،ويمكنك اداره المخاطر واجتيازها وهكذا يمكن لماركتك أو علامتك التجارية الاقتراب من جمهورها أكثر وأكثر!

استخدم مساحة التعليقات في الأدنى حتى تعبر عن كل ما يجول في خاطرك، ونحن نتحدث معاً حتى نتعلم معاً.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0