الفيسبوك توظف أشخاص للاستماع إلى رسائل مسنجر الصوتية دون اعلام مستخدميه

الفيسبوك توظف أشخاص للاستماع إلى رسائل مسنجر الصوتية دون اعلام مستخدميه

الفيسبوك توظف أشخاص للاستماع إلى رسائل مسنجر الصوتية دون اعلام مستخدميه
الفيسبوك توظف أشخاص للاستماع إلى رسائل مسنجر الصوتية دون اعلام مستخدميه


فيس بوك توظف شخصيات للاستماع إلى مراسلات مسنجر الصوتية 
كشفت بلومبيرغ أن شركة فايسبوك دفعت لمئات الشخصيات للاستماع إلى رسائلك الصوتية عبر مسنجر وتحويلها إلى مقال مكتوب. 

وتوفر فايسبوك منذ عام 2015 أفضلية تتيح تغيير الرسائل الصوتية في مسنجر إلى نصوص مكتوبة آلياً، وهذه الميزة غير مفعلة افتراضياً وتحتاج للتفعيل اليدوي. 

تقول فيس بوك أن من قام بتنشيط هذه الأفضلية فإن رسائله الصوتية إكتملت مراجعتها من قبل متعاقدين بشر حقيقيين وتحويلها إلى مكتوبة، ولذا في إطار برنامج للوقوف على حقيقة براعة حلولها التكنولوجية الآلية التي تقوم على تغيير المراسلات الصوتية إلى مكتوبة. 

شددت الفيسبوك أنها أوقفت استخدام متعاقدين بشريين للقيام بهذه الوظيفة منذ أسبوع. 

المثير للغرابة هو ما تكشفه فايسبوك في صفحة الدعم الفني لهذه الأفضلية. وتقول فيس بوك أنه لو أقر واحد من الأفراد في إطار أي محادثة على facebook للتحويل الآلي للرسائل الصوتية إلى نصية مكتوبة، فإن فايسبوك ستقوم بترجمة عموم المراسلات الصوتية ومن كل الجهات وتحولها إلى مكتوبة، بغضّ النظر عن مرسلها. 

والمصيبة الأكبر أن الفيسبوك لم تذكر كليا أنها ستستخدم متعاقدين بشر يستمعون إلى الرسائل الصوتية ويحولونها إلى مكتوبة. وتؤكد صفحة الدعم الفني أنه يكمل استخدام تعلم الماكينة لتحويل الصوت إلى نص. 

يذكر أن الفترة الفائتة أعلنت الكتابة الصحفية عن ممارسات مشابهة تجريها كل الشركات التكنولوجيا الأمريكية الكبرى مثل قوقل و Apple ومايكروسوفت وأمازون باستخدام متعاقدين بشريين للاستماع إلى الأوامر الصوتية من المستخدمين، وبدون إعلامهم بهذا.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0