المستشار المالي ضرورة لنجاح مشروعك

المستشار المالي ضرورة لنجاح مشروعك

المستشار المالي ضرورة لنجاح مشروعك
المستشار المالي ضرورة لنجاح مشروعك


كقاعدة عامة، ليس المال في حاجز نفسه عاملًا هامًا، بمقدار أهمية ما تفعله به في حياتك، وينبثق من تلك القاعدة إستفسار مهم عن الجانب الذي يرغب أغلب المستشارين الماليين في التحدث عنه، هل هي أموالك؟ أم حياتك؟ 

ولسوء الحظ، صار إصطلاح الاستشارة المالية- في وقتنا الراهن – ذائعًا، ميزةًا عن كونه بات سيء الصيت والاستخدام أيضًا، بحيث يصعب عليك التحقق حتى من هذا؛ وبعبارة أخرى- أكثر مرونة- ما الهدف من الاستعانة بمستشار مالي؟ 


يجيب “براين فوستر” المخطط المالي، ومؤسس مجموعة فوستر للاستشارات النقدية على ذاك السؤال بقوله: إن هذا يعود عادةً إلى حدوث اختلافات جذرية جوهرية في حياة الشخصيات، فبعضهم يتوفر فيه بالأساس متعددة مقومات يمكن سردها وفي السطور التالية: 

البحث عن المساعدة 
هناك فاعليات قد تدفعك للشعور بحاجتك للمساعدة؛ مثل الزواج، أو الطلاق، أو وفاة واحد من أفراد الأسرة، أو مشاكل مرتبطة بالإرث، أو هبوط أسهمك في البورصة. 

ليس خيارًا مثاليًا 
من الطبيعي أن تلجئ إلى أصدقائك، أو أشخاص أسرتك لطلب المساعدة، لكنَّ “فوستر” يشاهد أن ذلك الخيار ليس مثاليًا؛ فمعظم التجارب في ذلك الصدد تمت على أساس أن من يتطلب إلى المعاونة يلجأ عادةً إلى من يظهر واثقًا ومنظمًا، ويعلم ما الذي يتكلم عنه، لكنه على أرض الواقع لا يحقق المبتغى “. ويصف “فوستر” إصطلاح “المستشار المالي” بأنه يطلق على مجموعة أفراد، ووسطاء يبيعون منتجات توفير الحماية بمثابها تدبيرًا ماليًا؛ لذلك قد لا يتشابه كثيرًا نوع المحادثة التي ستجريها من شخص لآخر. 
مدد التخطيط المالي 
يوميء “فوستر” على أن الوسطاء الماليين سيتحدثون معك عن سياسات الحماية، والمخاطر، والحماية، مثلما سيتحدث مستشارو الاقتصاد عن الاستثمارات، والأسواق، وأية أموال ينهي اختيارها، فهدفهم هو جمع المصادر؛ إذ يحاولون إقناعك بتحريك أموالك تحت رعايتهم. 

هل يفعل المستشار المالي كل هذه الأمور؟ 
يستدرك “فوستر” حديثه قائلًا: “إنهم قد يتحدثون عن الاستثمارات، والمخاطر، ويسلطون الضوء على إنشاء مخطط مادية شاملة”، وذلك ليس خطأ”، ولقد يختلف التدبير المالي المعني بأسلوب الحياة اختلافًا جوهريًا عن الثلاثة الآخرين، وأنك إذا ما كنت تتكلم إلى مخطِّط مالي معني بطريقة الحياة، فمن الممكن أن يكون أكثر انتباهًا بمن أنت، وأحداث حياتك، فمهارة هذه النمط من المخططين الماليين تتمثل في قدرتهم على تأسيس ركن آمن لطرح أسئلة أعمق عليك، بطريقة غير ممكن التلاعب بها، وهي الأسئلة التي تجعلك تفكر في الأشياء التي تهمك بشكل فعلي. وينهي “فوستر” حواره عن هذه الجزئية بقوله: “أستشعر رغبة أغلب الأشخاص في إجراء تلك الحديث، لكنهم لا يعرفون طريقة إقدامهم فوق منها”. 

ما الذي يطلبه منك مستشارك المالي؟ 
من المؤكد أن مستشارك المالي لن يطلب منك أن تُقدم له أموالك، بل سيرغب في علم ما الذي تنتوي فعله بأموالك. يقول فوستر: “من المتعب للغاية فصل مبلغ مالي فرد ما عن حياته”، ويتساءل: كيف يتحاور المستشارون الماليون ليس إلا عن منتجات التأمين على الحياة، أو عائدات المشروعات الاستثمارية، دون إستيعاب حياة عملائهم، ومن هم، وماذا يرغبون في أن يفعلوا؟ لذا عليك الحذر للأسئلة التي سيطرحها عليك مستشارك المالي. 

هل مستشارك المالي شغوف حقًا بحياتك؟ 
يظن” فوستر” أن هنالك نسقًا يلزم أن يُتبع في الأسئلة التي ستطرح عليك؛ إذ يبدأ الحوار بالسؤال عن مكانك الحاضر في حياتك، وكيف وصلت إليه، والتحديات التي تواجهها؛ وبالتالي ينهي طرح الافتراضات التي تعالج تلك التحديات. 
يقول فوستر: “إن السؤال الهام الذي يتعين على أي خطة مالي قذفه هو: هل يمكنني إضافة ثمن؟ وأين تظن برأيك؟”، فإذا ما وعى العميل أن المخطط المالي يمكن أن يضيف قيمة بواسطة إخباره بتزايد أو هبوط سوق الأسهم على سبيل المثال، فهذا يكشف ويمنح نظرة ثاقبة وانطباعًا لما يفكر فيه الزبون. وكنتيجة حتمية، ينبغي أن يكون ذلك أيضًا محفزًا للمخطط المالي ليقول: “عفوًا، لست قادرًا على فعل هذا، ولا أستطيع إسداء النصيحة إليك، ولكن دعنا نستكشف لماذا تحس بعدم ارتياح إزاء ذاك”، إلا أنه للوصول لمثل هذا المرحلة من النقاش، يجب أن يكون التدبير المالي مهيأًا لتخطي نقاش المعاملات التي تتضمن على منتج مالي كحل لأي إشكالية؛ وهو ما يعني أن الأولوية لهذا الأخير لن تتمثل في الحديث ليس إلا، بل في طرح أسئلة أحسن والاستماع؛ للوقوف فوق حقيقة زبائنه. 

هل مستشارك المالي معني بأمرك؟ 
يقول “فوستر” من واقع تجربتي وخبرتي الشخصية، إذا كان لدينا ذاك النوع من حوار التوافق، والتي غالبًا ما يستمتع بها العملاء، فمن المرجح أن يكون المخطِّط المالي قادرًا على تقديم قيمة أضخم لك، كما أنه يمكن له إنشاء علاقات أفضل للتواصل مع أشخاص آخرين، أكثر انخراطًا في عملية التخطيط الخاصة بك”.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0