خداع موظف في شركة لتحويل أكثر من 200 آلف دولار أمريكي إلى المخادع معتقدًا أنه رئيسه في العمل.

خداع موظف في شركة لتحويل أكثر من 200 آلف دولار أمريكي إلى المخادع معتقدًا أنه رئيسه في العمل.

خداع موظف في شركة لتحويل أكثر من 200 آلف دولار أمريكي إلى المخادع معتقدًا أنه رئيسه في العمل.
خداع موظف في شركة لتحويل أكثر من 200 آلف دولار أمريكي إلى المخادع معتقدًا أنه رئيسه في العمل.


أثبتت المشاهد المرئية المزيفة ” Deepfake ” أنها إشكالية بعد أن رأينا نطاق قدرتها على الإقناع، ولكن يعطي الإنطباع أنه في حين تعتبر الكليبات المزيفة إشكالية، ولقد تمثل المحادثات الصوتية المزيفة إشكالية أيضًا يجب علينا الإنتباه إليها في المستقبل، وخاصة بعد وجود تقرير يفيد أنه تم تلبيس مستوظف في مؤسسة لتحويل أكثر من مائتين آلف دولار أمريكي إلى المخادع، معتقدًا أنه رئيسه في العمل. وفي موقف إذا لم تسمع عن Deepfake من قبل، فهو فقرة تكنولوجيا من تقنيات الذكاء الاصطناعي، والتي تُستخدم لإنتاج مقطع مرئي أو الصوت أو التطوير على محتواه على أوفى وجه ليعرض شيئًا لم يكن حاضرًا فيه بالأصل.

ووفقا لتقرير من صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، ولقد قام المتصل بخداع الضحية ليعتقد أن المتصل كان هو الرئيس التنفيذي للشركة الأم لشركته في ألمانيا. كان ذلك نتيجة لـ إستعمال لهجة ألمانية، حيث يوضح أنها تشبه إلى حد عارم لهجة ولحن صوت رئيسه، وذلك هو الدافع الذي جعله يظن أن رئيسه هو من إتصل به.

ثم طُلب منه تحويل 220 آلف يورو، وهو الذي يعادل 243 آلف دولار أمريكي إلى مورد مجري خلال فترة ساعة، وهو ما فعله. ومع هذا، يبدو أن المخادع تمادى عديدًا لأنه وقف على قدميه بإستدعائه مرة ثالثة بإستخدام رقم متنوع، وبالتالي شكك المجني عليه في صحة المتصل ولم يستجب لطلبه.

تلك ليست هي المرة الأولى التي يشطب فيها إستخدام الذكاء المصتنع لإرجاع تأسيس أصوات الأشخاص. في الأونة الأخيرة، أثبتت مؤسسة تسمى Desa أن هذا ممكن بواسطة محاكاة البودكاستر Joe Rogan، حيث كان الصوت المُزيف مناظرًا إلى حاجز مخيف للشخص الحقيقي،

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0