دراسة تنبه الحوامل والأطفال من الابتعاد عن تناول الأسماك المتوحشة

دراسة تنبه الحوامل والأطفال من الابتعاد عن تناول الأسماك المتوحشة

دراسة تنبه الحوامل والأطفال من الابتعاد عن  تناول الأسماك المتوحشة
دراسة تنبه الحوامل والأطفال من الابتعاد عن  تناول الأسماك المتوحشة


نصحت إستكشاف علمي، السيدات الحوامل والأطفال دون سن 16 سنة، من تناول أسماك القرش، المارلن وسمك أبو سيف لاحتوائها على مقادير ضئيلة من الزئبق، حيث تتضمن قليل من الأسماك على مقادير ضئيلة من الكيماويات التي من الممكن أن تكون مؤذية، إذا تم تناولها بمقادير كبيرة.



تناول الأسماك والصحة العامة


وقالت التعليم بالمدرسة التي أجريت بمركز «كوكرين» بـ «جامعة إيست أنجليا» في المملكة المتحدة، إن ثمة خلطاً بين تناول مكملات غذائية تشتمل على شحوم أوميجا 3 لا تحظر الرض بأمراض الفؤاد، وبين تناول شحوم أوميغا 3 التي يكتسبها الإنسان من تناول الأسماك، ما حدا بهيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة إلى التوصية بتناول وجبتين من الأسماك كل أسبوعً للاستحواذ على ما يكفي من الشحوم النافعة.نتيجة بحث الصور عن دراسة تحذر الحوامل والأطفال من تناول الأسماك المتوحشة



يقول الطبيب «خالد يوسف» استشاري الغذاء والبدانة، إن نفوذ تناول الأسماك طوال الحمل، خاصّة الكبيرة والمفترسة، مثل سمك القرش، سمك أبو سيف، سمك الماكريل king mackerel والتيلفيش tilefish التي قد تشتمل على أحجام كبيرة من الزئبق، يسفر عن تراكمه في الدم مع الزمان، ويُعبر حتى الآن هذا المشيمة إلى طفلك، الأمر الذي قد يترك تأثيره على نمو مخه وجهازه العصبي.

يقدم نصح الأطباء المرأة الحامل بتناول بحوالي 225-340 جراماً كحد أبعد من الأغذية البحرية كل أسبوعً أي ما يعادل وجبتين إلى حد ماً.



أشكال من الأسماك يجيز بتناولها
يُمكنكِ تناول:

الجمبري، الكابوريا، السلمون، سمك البلطي، سمك القد، سمك السلور، سمك البلوق، سمك الحدوق وسمك موسى، لاحتواء تلك الأشكال على معدلات ضئيلة من الزئبق.



أشكال من الأسماك يقتضي تجنبها
تجنبي تناول سمك القرش، سمك أبو سيف، سمك الماكريل king mackerel والتيلفيش tilefish، التونة الطازجة، سمك الهامور، سمك السريولا والأسماك التي تنمو في المياه الملوثة، لاحتواء تلك الأشكال على أحجام كبيرة من الزئبق.



وتشير الدكتورة «رانيا حمدي» استشاري السيدات والتوليد حتّى الحامل والجنين والغلام ما قبل الـ16 عاماً هم الأكثر عرضة للآثار التي يخلفها الزئبق، أحدها تأثر نمو فكر الجنين وجهازه العصبي، لذلك فإن إمكانيات التفكير المعرفية وخبرات مهارية الذاكرة والانتباه واللغة والخبرات المهارية المكانية الحركية والبصرية الدقيقة قد تتأثر عند الأطفال الذين يتعرّضون لمثيل الزئبق حينما يكونون أجنة.


ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0