دراسة وجدت أن أنظمة التعرف على الوجه لها تحيزات عنصرية

دراسة وجدت أن أنظمة التعرف على الوجه لها تحيزات عنصرية

دراسة وجدت أن أنظمة التعرف على الوجه لها تحيزات عنصرية
دراسة وجدت أن أنظمة التعرف على الوجه لها تحيزات عنصرية

قد تفترض أنه بسببِ أن الحواسيب لا لديها العواطف فإنها تختار استنادا لقواعد صارمة بعيدًا عن الإنحياز والعنصرية. ومع ذاك، تُعتبر الحواسيب وسيلة لازمة وتفعل ما يقوله الأفراد الذين برمجوها، ونتيجة لهذا، في بَعض الأحيان من الممكن على يد الصدفة، يمكن للمطورين تهييج إنحيازهم.

في دراسة جديدة أجرتها إدارة الدولة الأمريكية، خسر وجدت أنه وقتما يكون على ارتباط الموضوع بأنظمة التعرف على الوجه، فإنها تميل على أن تكون متحيزة مقابل الشخصيات تشييدً على اللون والجنس، حيث تسيء التعرف على الشخصيات من اللون أكثر من الشخصيات البيض.

مثال على ذلك، وجدت التعليم بالمدرسة أن تكنولوجية التعرف على الوجه من مايكروسوفت يتكبد أيضًا من نفس الإشكالية. وقالت مايكروسوفت منذ ذاك الحين أنها تقهقر التقرير، ونتمنى أن تقوم بتنقيح نمط التعرف على الوجوه المخصص به لمعالجة عموم المشكلات. ليست تلك هي أول مرة التي ينهي فيها إتهام التكنولوجية بالتحيز. مثال على ذلك، منذ مدة، تبين أن الخوارزمية المستخدمة في بطاقة آبل Card تتيح للرجال حاجز إئتمان أعلى مضاهاة بالمرأة.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0