دواء التهاب الحلق واللوزتين وكيف تعرف أنك سقيم بها؟

دواء التهاب الحلق واللوزتين وكيف تعرف أنك سقيم بها؟

دواء التهاب الحلق واللوزتين وكيف تعرف أنك سقيم بها؟
دواء التهاب الحلق واللوزتين وكيف تعرف أنك سقيم بها؟


هل تتكبد التهاب في الحلق؟ إذا كانت الإجابة بنعم فمن الجائز أن تكون تتكبد من التهاب اللوز، ومن الممكن أن يترك تأثيرا التهاب اللوز في أي واحد من الأطفال إلى سن المراهقة إلى الكبار.

وهو مرض ليس خطيرًا حيث يتعافى المصابون به أثناء أيام تقريبًا، مثلما أنّ أكثرية أعراضه تتلاشى أثناء 7 - عشرة أيام.



كيف ينتج ذلك التهاب الحلق واللوز؟



ومن الواضح أن اللوز تقع في الجزء الخلفي من الحلق، وهي متمثل في عدد من الألياف اللمفاوية التي تشكل جزءًا من الجهاز المناعي.

مثلما إنّها تعوق مرور الجراثيم التي قد كان سببا الالتهاب أو الداء عبر مسار الرياح، خصوصيةًا عن أنّها تنتج الأجسام المضادة للتخلص من الجراثيم.

ويُعرف التهاب اللوز بأنه متمثل في التهاب يصيب الألياف الليمفاوية المتواجدة على جانبي الحلق، التي تمثل دورًا في تأمين الجسد من السحجة بالعدوى والالتهابات المتنوعة.



عوامل التهاب الحلق واللوز



































ومن الممكن من حين لآخر أن تتعرض اللوز بحد نفسها للعدوى، بحيث تنتفخ وتُصاب بالتهاب من الممكن أن يكون فيروسيًا أو بكتيريًا، وتُعرف تلك الوضعية باسم التهاب اللوزتين.

وتُعدّ سحجة اللوز بعدوى فيروسية التبرير الأكثر شيوعًا لالتهابها، مثلما هو الشأن في حال التعرض لنزلات البرد.

مثلما يمكن أن يشكل الالتهاب ناجمًا عن التعرض لعدوى بكتيرية، مثل التهاب اللوزتين الناتج عن البكتيريا العقدية؛ إذ تُعدّ العدوى البكتيرية تتحمل مسئولية باتجاه 15-ثلاثين% من مجموع حالات التهاب اللوز.





مظاهر واقترانات التهاب الحلق واللوزتين



تتنوع حدة التهاب اللوز من واحد إلى أجدد، وهذا يعول على طبيعة جسد الواحد وعلى مسبب الالتهاب ومن المعتاد أن يبقى العدد الكبير من المظاهر والاقترانات التي تترافق مع التهاب اللوزتين.

وأكثرها أهمية وجود التهاب واحتقان في الحلق، وتشمل المظاهر والاقترانات الأخرى المنتشرة الحمى مع نفس كريه الرائحة، إضافة إلى ذلك سيلان في المنخار واحتقان في المجاري التنفسية وتورم اللوزتين.

بالإضافة إلى صعوبة في البلع وصداع وإيذاء في الأذن مع خشونة في الصوت، وفي الأغلب وقتما تتورم اللوزتان يصبح لونهما أحمر، ويوضح أعلاها قليل من الأنحاء البيضاء.





دواء التهاب الحلق واللوزتين







وعلى مع أن التهاب اللوز غالباً يزول، ويحدث الشفاء منه تمامًا عقب مدة تتفاوت بين 4 و10 أيام، فإن ذلك لا يحرم من اتباع قليل من الأساليب التي قد تسرع من مدة الشفاء.

ومنها تلك الأساليب الأدوية المنزلية مثل الغرغرة بماء دافئ مع ملح وتناول السوائل الدافئة واستعمال زيت جوز الهند.

مثلما تعد وصفة الزنجبيل والعسل والليمون مُجدية للغايةً في دواء اللوز؛ نظرًا للخصائص المضادة للبكتيريا التي يمتاز بها جميع من الزنجبيل والليمون والعسل.


ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0