شرح كيفيه بناء روبوت الدردشة "Chatbots" الخاص بك؟

شرح كيفيه بناء روبوت الدردشة "Chatbots" الخاص بك؟

شرح كيفيه بناء  روبوت الدردشة "Chatbots" الخاص بك؟
شرح كيفيه بناء  روبوت الدردشة "Chatbots" الخاص بك؟


يتطور ربوت المحادثة Chatbots اليوم بتسارع عارم، لتفهم لغة أو أكثر وتتفاعل مع الإنسان بذكاء يلفت الأبصار، حتى أن تلك التطبيقات حلّت محل المحامين والمعالجين النفسيين بين الحين والآخر. 

مثلما أن ربوت المحادثة Chatbots أخذ موقعه بقوة في صنيع العملاء لتعمل كمجيبات ذكية على منصات متنوعة مثل الهواتف وأجهزة المحمول، آلات التسوق، وأيضاً على صفحات السوشيال ميديا ومواقع الشبكة العنكبوتية وغيرها. 

واشتهر المساعدون الشخصيون على منصات التشغيل، على الحواسيب وأجهزة المحمول وغيرها مثل Siri و Google Now و Cortana وإن كانت هذه المساعدات المشهورة تستخدم الصوت، إلا أن أكثر روبوتات الشات هذه اللحظةً تستخدم الكتابة فحسب. 

لماذا روبوت المحادثة Chatbots ؟ 
يمكن للمنظمات الاجتماعية استعمال روبوت الشات Chatbots لازدياد فعاليتها في معروف المجتمع، ليس حصرا من أجل إجابة المستفيدين والداعمين والزبائن عن الأسئلة الأكثر إلحاحاً وإنما ايضاً لأخذ آرائهم بالموقع والصفحة وخدمات ومنتجات المنظمة، فهي نافعة للتفكير والإجابة على أسئلة الداعمين والمستفيدين الأكثر تحدياً. 

من الممكن أن يجيب روبوت المحادثة مثلًا “شكراً لك، ذاك سؤال هام سأرسل لك الإجابة لاحقاً” ويحيل السؤال إلى مسؤول الصنيع أو غيره للإجابة وتحسين العمليات في حين في أعقاب. 

هنالك استخدامات أخرى لروبوت المحادثة تتعلق ببناء حالات استخدام وأكواد برمجية من نقطة واحدة، مثلاً “أهلا بك، كيف يمكنني المساعدة؟” ، وحسب الإجابة ينقله إلى مرحلة أخرى تناسبه وتعطيه البيانات الواقعة. 

مثلاً يمكن أن يسأل المستعمل “كيف يمكنني التطوع لديكم؟” ليقدم له ربوت الشات بيانات وخيارات خاصة بالتطوع. 

أو يمكن أن يسأل المستهلك “أريد التبرع، كيف؟” وهنا يوفر له أساليب وخيارات التبرع والمشروعات المتوفرة، أو يقول “ماهي الخدمات التي تقدمها مؤسستكم؟” وبالتالي. 

على الارجح يتصور المستعمل أنه يظل مع موظف مساندة، إلا أن من الخطأ أن يسعى المجيب الذكي أن يدعي أنه مستوظف حقيقي، بل فوقه أن يخبر المستخدم من البدء “أنا مجيب آلي فطن في خدمتك”. ومن ثم يكمل وضع تكهنات المستعملين في موقعها بل ومفاجئتهم بذكاء الربوت، ذاك ما تقترحه “Alexandra Jayeun Lee” في مقالتها والتي توفر فيها خبرتها عن روبوتات الشات عقب انتشارها في الولايات المتحدة الامريكية الأمريكية بسنة. 

أمثلة على روبوت الشات Chatbots : 
ومن أمثلة المنظمات والجمعيات الخيرية التي طورت روبوت محادثة نافذ Climate Reality، وهو يحفز المستعملين ليكونوا أكثر اهتماماً وإطلاعاً على القضايا المرتبطة بالمناخ. 

فوقتما يسجل المستخدمون يبدأ الروبوت بإرسال اقتراحات لجعلهم أكثر انخراطاً في معالجة الإشكالية المناخية، ويولد للمنظمة داعمين ومتطوعين نشطين عبر صفحتها على فيس بوك. 

ومن الأمثلة ايضاًً Text4baby على يد تطبيق لكل من Android و iOS. 

أما المثال الثالث فهو HelloVote chatbot app، حيث يعاون الناخبين في الولايات المتحدة الأمريكية على علم قضايا الاقتراع ومقار التصويت وبرامج المرشحين وغيره من المعلومات المفيدة لهذه المأمورية. 

مثال أجدد هو The UN Global Report حيث استفادت منه منظمة الأمم المتحدة في تحفيز الشبان لمناقشة قضايا تتعلق بالمجتمع المدني والموجودة في التقرير. 

إليكم سفرية مع Walk with Yeshi، فحالما يرسل لها المستهلك اشتراكه تقوم بالتحدث له عن مشاريع الشركة مثل مشاريعها في حماية المياه الجيدة في إثيوبيا، حيث تحدّث المتبرعين المحتملين عن رحلتها في البحث عن مياه صالحة في إثيوبيا. 

وإذا نظرنا حولنا نجد أن اللغة الانكليزية هي اللغة الأكثر استخداماً في الدردشة الروبوتية، غير أن اللغة العربية ايضاًً حاضرة وتتطور حيث يشطب تطوير تطبيقات دردشة عربية تتفاعل مع المستخدمين العرب، لتزويدهم بالمعلومات والأخبار وتقديم خدمات لهم والإجابة عن تساؤلاتهم في ميدان محدد أو عن جمعية أو شركة بذاتها. 

مثلما يمكن استخدام أي لغة لتشييد روبوت دردشة طفيف طالما استطعنا تزويده بالأسئلة الأكثر تعاملاً وإجاباتها. إستيعاب ما هي حالات الاستعمال الممكنة يفيد المنظمة أيضاً في فهم وظيفتها وفهم عملائها. 

ربوت الدردشة هو الصف الـ2 في إحسان العملاء والمستفيدين، وهو يقدم طعام راجعة لخدمة الصف الأكبر من موظفي إحسان المستفيدين والزبائن والمنظمة بشكل عام. 

اشتهرت مؤخراً تطبيقات خدمة زبائن بالعربي كتلك التي طورتها شركة Arabot لشركات مثل Aramex و Bayt وغيرهم.

وهنالك تطبيقات توفر خدمات مفيدة مثل عصير الكتب حيث تكتب له اسم الكتاب ليرد برابط لتحميل الكتاب بصيغة PDF، وتطبيقات أخرى مغايرة تستخدم في ميادين وافرة إبتداءاً من طلب منفعة محددة وحتى المعاونة في تعليم الطلاب الصغار والكبار. 

وعلى سبيل المثال أحدث على تطبيقات المحادثة الروبوتية نود أن نشير إلى تطبيق مجيب وهو منبر حديثة تمكّنك من إنشاء روبوت الشات المختص بك بل وجعله أكثر ذكاء من قاعدة معلومات عادية لاسترجاع البيانات. 

ويمكن ربطه مع صفحتك في موقع السوشيال ميديا فيسبوك المخصصة بمنظمتك أو شركتك، ليفهم الأسئلة ويقوم بالإجابة عن استفسارات العملاء بالعربي والانكليزية. 

بعدما تمنح له الأسئلة والأجوبة المخصصة بمنظمتك وأكواد برمجية الخدمات والمحادثات من موقعها على الانترنت أو محتويات صفحتها على نحو ضروري، يقوم مجيب بالإجابة عن الأسئلة الموجهة له من المستخدمين وإعطائهم الأجوبة الصحيحة وبشكل لحظي، ومن الممكن تجريبه على صفحات مرجع و رستي. 

بناء ربوت الدردشة Chatbots خاص بك: 
إذا أردت إنشاء ربوت محادثة ما عليك لكن تحدّد هدفك من استخدامه، وبشكل عام هنالك خمس وظائف ضرورية لروبوت الدردشة: 

الأولى: هي الوظيفة المعتمدة على المحتوى وفيها يمنح الربوت بيانات للمستخدم عن الخدمات والعروض بأقل مجهود منه مثل Whole Foods. 
الثانية: فهي الوظيفة المعتمدة على تقديم الخدمات بحيث يطلب المستهلك الصنيع من الربوت والمعلومات المطلوبة لتفيذ المعروف ثم يواصل تطبيقها مثل Domino’s Pizza و Aramex. 
الثالثة: الوظيفة المعتمدة على المبيعات وهي تشبه المعتمدة على العملاء، ولكن تتضمن أساليب للدفع وتحاول إعلاء المبيعات بطرح خيارات مكملة أو تكميلية أخذها عملاء آخرون مثلاً. 
الطريقة الرابعة هي المهنة المعتمدة على إنشاء رابطة طويلة الأمد وهو أشبه بلائحة بريد إلا أن حينما يقوم المستهلك بالتواصل يمكن البداية بسيناريوهات خدمة أو بيع أو عرض محتوى، بعضها يرسل اقتراحات لكتب أو معارض مثل عصير الكتب أو بيانات واقتراحات مسلية مثل Trivia Blast. 
الأسلوب والكيفية الخامسة وهي الوظيفة المعتمدة على تطبيقات المساندة، حيث يستفيد إنسان آلي الدردشة من التطبيقات البرمجية التي تم تعديلها لطلب الخدمة، وهي تشبه المعتمدة على صنيع الزبائن والمبيعات، ولكنها تقوم بطلب المعروف بشكل آلي تستخدم في تغيير الأموال والبنوك وشركات الاتصالات حيث يتولى قيادة المستخدم في إطار اختيارات النظام المحسن مسبقاً مثل RemitRadar. 
كل مهنة من تلك الوظائف تفتقر إيلاء الاهتمام على مجموعة أسئلة وأكواد نصية للتواصل مع المستعملين. يمكن لروبوت المحادثة أن يقوم بأكثر من وظيفة، ولكن من الهام تجريب كل مهنة على حدى وتطويرها بحيث تحقق المقصد المرغوب منها. 

تخبرنا هنا “Ana Gotter” عن الأسئلة الأساسية والغايات الجزئية التي يلزم الإهتمام فوقها في كل وظيفة من هذه الوظائف الخمسة. 

وأخيراً، يمكن لك اليوم العمل على تشييد إنسان آلي المحادثة الخاص بك بخطوات طفيفة تقدمها عدد من المواقع مثل ChatFuel وBottr وأخرى عديدة. 

من النافع ايضاًً الإطلاع على الكورس المدفوع الذي تقدمه Udemy، والدليل الكامل لبناء ربوت محادثة على فيسبوك، مثلما تقدم مدونة بيث معلومات عن تجربتها في بناء البوت المخصص بها، وهنالك مواقع باللغة الانكليزية تقدم بيانات جوهرية ومتغايرة عن روبوتات الشات مثل Chatbots Magazine وكذلكً باللغة العربية مثل bots باللغة العربية. 

ربوت الشات Chatbots ذلك سوف يكون مساعدك الخاص في تلبية الزبائن والمستفيدين والداعمين لمنظمتك فلا تبخل عليهم بالعناية اللحظية والممتعة. 
 

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0