كيفيه اختيار المؤثرين المناسبين على انستقرام وبعض النصائح

كيفيه اختيار المؤثرين المناسبين على انستقرام وبعض النصائح

كيفيه  اختيار المؤثرين المناسبين على انستقرام وبعض النصائح
كيفيه  اختيار المؤثرين المناسبين على انستقرام وبعض النصائح


التسويق عبر المؤثرين على إنستجرام عرف ازدهاراً ونمواً كبيراً، والإستثمارات المادية صرت أعلى من أي وقت مضى للعلامات التجارية ووكالات التسويق. نحن إنتقادّر أنه سوف يتم إنفاق مليار دولار على التسويق عبر المؤثرين على انستاغرام ذاك العام وحده، ولكن بصرف النظر عن ملايين الدولارات التي أُنفقت على حملات التسويق عبر المؤثرين، وعلى الرغم من أن بعضها كانت ناجحة بشكل كبير، فإن أكثريتها فشل فشلاً ذريعاً! كيف تَستطيع إذاً تأسيس حملة ناجحة وتجنب إضاعة الزمن والمال على حملات فاشلة؟ الجواب بسيط غير أن كذلكً عويص: اختر المؤثرين المناسبين على انستقرام لنجاح حملتك التسويقية! 

إلا أن .. بوجود الملايين من المؤثرين للإختيار منهم، كيف تَستطيع اختيار الأنسب منهم؟ 

إليك 3 تعليمات لضمان أن تختار المؤثرين المناسبين على Instagram لحملتك. 

اقرأ أيضاً: التسويق عبر المؤثرين في طرق السوشيال ميديا 
الصلة ومدى الارتباط بموضوع الحملة 
دعنا نقول أنك تروج لعلامة تجارية حديثة لملابس نوادي الجولف، أيها سيكون أفضل للدخول في شراكة معه؟ 

“Hannah Davies” لاعبة الغولف المحترفة ذات الـ 24،000 متابع، أم “barack obama” بـ أكثر من 16 مليون متابع؟ 



ينبغي أن يكون الجواب واضحاً. لجميع دولار تنفقه، فإن “Hannah Davies” سوف تكون استثماراً أسمى بكثير. لماذا؟ لأنه على الأرجح أن هناك عدد أكبر بكثير من اللاعبين والمهتمين برياضة الغولف في معجبينها على Instagram. 

إذا كنت ترغب في تأكيد ذاك علمياً، يمكنك استخدام إحسان مثل “Magi Metrics” لجمع معلومات وسير متابعي كلتا هاتين الشخصيتين المؤثرتين، وتحليل نسبة مرات ظهور كلمة مثل “جولف” في سيرهم وخلال استخدامهم الانستقرام؛ المؤثر الذي يملك أعلى نسبة في التفاعل مع كلمة “جولف” سوف يكون الخيار الأجود. 

غالباً ما يكون الحكم الشخصي كافياً من الطليعة في اختيار المؤثرين المناسبين على انستقرام 

اختيار المؤثرين المناسبين على إنستجرام والذي يصبح على علاقة عملهم أو اهتماماتهم والمشاهدين المتابع لهم مع قضية حملتك التسويقية أو علامتك التجارية جوهري بشكل كبير. 

لا يوجد أي جدوى من إضاعة أموالك في مساندة تدوينات موجهة الشخصيات لن يشتروا منتجك، لأنهم وباختصار غير مهتمين به. 

تفاعل الجمهور مع المؤثرين المناسبين على إنستغرام 
مؤثر له متابعون كثر .. ليس بالضرورة أنه الإختيار الأمثل! ما يهم هو التفاعل. إلى أي مجال يهتم المعجبون بالمحتويات التي ينشرها ذاك الشخص المُجدي؟ كم عدد الإعجابات والتعليقات التي لا ينالها؟ 

لتيسير المقارنة بين المؤثرين أوصيك بحساب مقياس ما يسمى نسبة التفاعل، وهو معتدل عدد الإعجابات بكل تدوينة، مقسوماً على عدد المتابعين ومضروباً في مائة. 

من الأسئلة الشائعة بخصوص مقياس نسبة التفاعل هو: “ما هو الدرجة والمعيار الجيد للتفاعل ” هل 1٪ جيدة؟ هل 4٪ جيدة؟ 

للإجابة على هذا السؤال علمياً، قمنا بتحليل نسبة التفاعل لعينة عشوائية لأكثر من 100.000 نافذ في إنستغرام مستمدة من قاعدة بيانات Moju. في الرسم البياني أسفله، توضح نسبة التفاعل لأضعف 10٪ من المؤثرين (الأزرق)، والمؤثرين المتوسطين (برتقالي) وأحسن عشرة٪ من المؤثرين (أبيض). 



بالنسبة لمؤثر له أصغر من 20 ألف متابع، فنسبة تفاعل 2٪ تجسد جيدة – والتي جودة الـ خمسين٪ الأجود من بين المؤثرين. نسبة تفاعل 7.5٪ تجسد استثنائية – وتسجل لدى أعلى عشرة٪ من المؤثرين. 

سعى استهداف نسبة أضخم من 2٪، وكن حذراً من المؤثرين ذوي نسبة التفاعل المرتفعة بأسلوب استثنائي لأنها قد تكون مزورة أو موجة عابرة. وذلك يقودني إلى النصيحة الآتية: المصداقية. 

المصداقية 
يعرف المؤثّرون أنه كلما كان عندهم الكثير من الحشد والإعجابات، سيحصلون على الزيادة من الثروات. وللأسف خسر تبدل بعض المؤثرين إلى استعمال طرق غير شريفة لزيادة أعداد متابعيهم، وبرزت تصنيع كاملة لتلبية هذه الاحتياج. 

انستقرام تعج بعشرات الملايين من الحشد والإعجابات الخيالية (هنالك اليوم تقنيات وبرمجيات آلية تقوم بذلك المسألة لإظهار أنه يحصل على نسب عالية من الاعجابات والفانز)، بحيث يقومون بزيادة الإعجابات وعدد الحشد بأسلوب مصطنع. 

من حين لآخر تقوم إنستجرام بمحو تلك الإعجابات والمتابعات الغير واقعية، غير أن في أعقاب مرحلة ترجع تلك الحسابات لإستخدامها ولتتكاثر مرة ثانية. 

هذا المتابع يبدو وهميا 
هذا المتابع يظهر وهمياً 

لهذا السبب ينبغي البصر في معلومات المشجعين وتفاعلاتهم. الفحص الدقيق والنوعي للملفات الشخصية للمتابعين على انستقرام هو وجّه حاسم قبل أن تقرر المجهود مع المُجدي الملائم. ومن الموضوعات الوظيفة التي يجب التيقن منها: 

هل نما عدد متابعيهم بشكل متواصل مع مرور الوقت ، وذلك يوميء حتّى النمو طبيعي؟ أم كانت هنالك طفرات كبيرة، وهو ما يشير إلى أنهم قد اشتروا جمهور وهميين؟ 
هل يملكون عدد ثابت من الإعجابات على كل تدوينة، أم أن عدداً من تدويناتهم تنال أعداد كبيرة بشكل محرض للريبة من الإعجابات، وهو الذي يشير إلى أنهم قاموا بشراء اعجابات وهمية للترويج لبعض التدوينات المنتقاة؟ 
هل براعة الصور والمحتوى يختلق أسباب الدرجة والمعيار العالي من الإعجابات التي حصلوا عليها؟ 
هل تعليقاتهم تظهر متنوعة وحقيقية؟ 
هل متابعوهم حقيقيون وينشرون بشكل غير منتظم؟ 
استخدم الثلاثة سوياً 
في الختام، فإن العامل الرئيسي الذي سوف ينجح أو يفشل حملة المؤثرين خاصتك هو الإختيار السليم للمؤثرين. 

أولاً، ذلك يعني الجهد مع المؤثرين الذين لهم صلة وثيقة بأسلوب ومحتوى علامتك التجارية، بحيث يكون عدد كبير من متابعيهم في مكان البيع والشراء الذي تستهدفه. 
ثانياً، ذاك يعني المجهود مع المؤثرين الذين لديهم معجبون مخلصون ويسجلون نسبة تفاعل أضخم من 2٪. 
في النهايةً، ذاك يعني العمل مع المؤثرين الذين يملكون مشجعين أصيل وحقيقي غير مزور. 
إذا حصلت على تلك الأمور الثلاثة فأنت في طريقك الصحيح لتأسيس حملة مؤثرين ناجحة.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0