كيف تتاكد ان استراتيجية موقعك الإلكتروني تسير على الطريق الصحيح؟

كيف تتاكد ان استراكيف تتاكد ان استراتيجية موقعك الإلكتروني تسير على الطريق الصحيح؟تيجية موقعك الإلكتروني تسير على الطريق الصحيح؟

كيف تتاكد ان استراتيجية موقعك الإلكتروني تسير على الطريق الصحيح؟
كيف تتاكد ان استراتيجية موقعك الإلكتروني تسير على الطريق الصحيح؟


لو كان من الرائع أن نشاهد عملنا ناجحًا، فعلينا علم تبرير هذا التفوق؛ وهذا بتوافر معدات التحليل؛ التي تقيس نسبة تفوق تسويقك الرقمي، إذ تخبرك بكل ما ترغب في معرفته؛ كإجراء العملاء على موقعك الإلكتروني، والمشاركات الاجتماعية، والتقييمات الواردة عبر البريد الإلكتروني.

ومن المتواضع، مع توافر كل هذه المعلومات، أن تضل خطاك وسط كل ذاك الكم من البيانات، فما كان ذات يومٍ أصلًا ممتازًا للمحتوى، قد يتبدل بين عشية وضحاها إلى موردٍ غير ذي صلة؛ ما يؤدي إلى مبالغة أحجام الابتعاد عن موقعك؛ وبذلك تقهقر عدد زيارات المترددين أعلاه باستمرار.

إليك خمس معدات خاصة بالقياس، عن طريق تحليلات جوجل”Google Analytics” (المتاحة للجميع)؛ للتأكيد على أن تخطيطية موقعك الإلكتروني تمشي على الطريق الصحيح:

1- التحويلات
هي العلة الرئيس الذي يجعلك تستخدم التحليلات في المقام الأول؛ إذ تمكنك من دراية موقعك، والموضع الذي تريد الوصول إليه، ومن أين تذهب باتجاه، مثلما يساعدك تتبع التحويلات على اتخاذ مراسيم تسويقية أجود؛ إذ يمكنك تحديد المفردات الرئيسة المرتبطة بعملك؛ لتتمكن من ترقية حملاتك المستقبلية، وغلاء مبيعاتك.

ويحدث إلحاق وقع التحويل في تحليلات جوجل، حينما يرغب في الزائر اتخاذ فعل محدد؛ كتحميل صفحة ويب، أو شراء منتج من متجرك، مثلما تجيز لك “تحليلات جوجل”، تعقب جميع أشكال التحويلات، والأحداث المخصصة.

ولكي تتتبع التحويلات، اضبط أولًا خيارات الضبط المخصصة بتتبع أهدافك؛ فذلك يقودك إلى القياس الآتي.

2- الغايات
تقوم “تحليلات جوجل” بقياس مجال تلبية الموقع الإلكتروني لأهدافك؛ مثل بصيرة المستخدم- مثلًا- مشهد مرئي لعدة دقائق، أو حفظ ملف كتاب إلكتروني، أو ملف PDF مجانًا من موقعك.

ويعد تحديد الغايات جوهريًا جدًا لأي استراتيجية ويب؛ حيث يمنح تكوين المقاصد على نحو صحيح معلومات تكلفة؛ مثل العدد المنوه عنه بالأعلى من التحويلات، وكميات التغيير، ومقادير الارتداد؛ فبدون تلك البيانات لا يمكنك تقدير نطاق فعالية حملتك التسويقية.

ولضبط خيارات ضبط أهدافك في تحليلات جوجل، حدد التحويلات > الأهداف > نظرة عامة > تجهيز الأهداف؛ فيتم نقلك إلى علامة التبويب التي تتحمل مسئولية ذلك؛ حيث تحدد هدفك المخصص، أو تختار من لائحة بها آلاف الاختيارات، اختيارًا يتماشى مع أهدافك.


3- مصادر المرور
تُثبت لك تلك الوسيلة، منابع الزيارات، وحركة المرور، والبحث، وحركة المرور الناتجة عن الإعلانات المدفوعة، والإحالات، ومواقع السوشيال ميديا. وفي ذاك القسم، يمكن لك المقارنة بين قيام كل قناة بتوليد زوار لموقعك على الويب.

وتتيح هذه الأداة أيضًا، دراية مصدر حركة المرور المختصة بك؛ لفعل تحديثات على استراتيجيتك على الويب، فإذا ما كان الأداء حسنًا عن طريق منشأ شخص، فيمكنك وقتها تكثيف جهودك لجعله المنبع الأكثر فعالية في جلب الزبائن المحتملين.

أما إن لم تنشئ الكثير من الزيارات من قناة أخرى، فيمكنك التحقق من حجة ذاك وإدخال عدد محدود من التنقيحات. وقد يكون المسألة متواضعًا مثل مقايضة نوع المحتوى الذي تقوم بمشاركته عبر تلك الوسيلة أو إجراء تحويل على النهج بالكامل.

وللوصول إلى منابع الزيارات حدد المقبل: الاستحواذ > حركات المرور > المنشأ > متوسط؛ فيتم موافاتك بسجل دقيقة حول منبع الزوار، وكيف بلغوا إلى موقعك، خصوصا وأن الإسهام هي مفتاح النجاح في التسويق. ويمكن لذا القسم أن يوفر لك عديدًا من البيانات المفيدة؛ للتأكد من أن استراتيجيتك على الويب تمشي على الهدف.

4- مقدار الارتداد
يجسد مقدار الارتداد، عدد المرات التي يدخل فيها الزائر إلى موقعك، ثم يخرج من بعدها في وقت قصير. وبصفة عامة، تعاقب جوجل، المواقع ذات أحجام الارتداد العالية؛ كونها دليلًا إلى أن موقع الويب إما غير ذي صلة باستعلام البحث، أو أن محتواه هابط التميز؛ ما يوجب احتواء صفحات الموقع على محتوى عالي الجودة لإبقاء الزوار مرتبطين به.

ومع هذا، فإن حجم الارتداد كلف نسبي، لا يتشابه من موقع لآخر. فمثال على ذلك، إذا تصفح فردٌ ما صفحتك، ولكنه غادرها سريعًا؛ لعدم تطابق البحث مع المحتوى، فإنك تحصل على معدل ارتداد عال؛ ما يعني قيامك برصد صفحتك جيدًا؛ حتى تتجنب عقوبات جوجل.

يمكن لك الاطلاع على معدل الارتداد الإجمالي لموقعك الإلكتروني عن طريق الآتي: تحديد التصرف > نظرة عامة، فيتم إيضاح مقدار الارتداد في الحال أدنى الرسم البياني الرئيس؛ حيث تَستطيع التدقيق في جميع صفحة على حدة؛ لاكتشاف قدر الارتداد الخاص بها.

٥- سلوك التدفق
تلك الوسيلة، واحدة من أكثر ميزات جوجل التحليلية إثارة؛ إذ تستخدم للتشديد على أن تخطيطية الويب على المجرى الصحيح؛ كونها تتيح لك الرؤية الدقيقة المسيرة الزائر منذ دخوله على موقعك؛ وهي بيانات يلزم عليك استغلالها؛ لأنها ثبت لك كيف يتدفق الزبائن عبر مجرى التسويق الخاص بك، مع معرفة المحتوى الأفضل في تحويل العملاء، والذي يحتوي على معدل ضخم للإسقاط.

وبالنسبة للمحتوى الذي يحقق نتائج جيدة، فاهتم به جيدًا لرفع كمية الترويج له؛ بهدف زيادة عدد زيارات صفحتك، والحصول على مزيد من العملاء المحتملين؛ أما بصدد بالمحتوى الذي يكافح مقادير الغلاء العالية، فيمكنك إجراء تغييرات تشعرِّن مجرى التغيير المخصص بك، وتقلل عدد مرات الخروج من؛ وبالتالي البدء في جذب مزيد من الزبائن المحتملين، ومزيد من التحويلات.

لإظهار تدفق التصرف في تدبير انسيابي، حدد المقبل: التصرف > تدفق التصرف؛ فيتم إبانة التدبير الانسيابي أتوماتيكًا.

الملخص
قد يكون لتحليلات جوجل صعوبة للفت انتباهك، خاصة إذا كنت تستخدمها للمرة الأولى، لكنها تعلمك العديد؛ لأن معدات القياس الخمسة لتحليلات جوجل، تمتاز بسهولة الاستعمال، وتستحق أن يرتكز فوقها فريق التسويق؛ كأداة نافذة؛ لضمان استمرار تخطيطية الويب المختصة بك على المسار الصحيح.

 

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0