كيف تنظم وقتك.. مخطط نجاحك في ريادة الممارسات

كيف تنظم وقتك.. مخطط نجاحك في ريادة الممارسات

كيف تنظم وقتك.. مخطط نجاحك في ريادة الممارسات
كيف تنظم وقتك.. مخطط نجاحك في ريادة الممارسات


لتزايد فرص نجاحك كرائد إجراءات، يلزم أن تنظم وتدير وقتك بشكل صحيح؛ حتى تتمكن من إنجاز الكمية الوفيرة من أعمالك بأصغر تعب ووقت، وتحس بالاستقرار الاجتماعي والنفسي الذي يؤهلك للتفوق والتميز في مشروعك الريادي. 

تنظيمك للوقت هو رمانة الميزان لتقييم نجاحك وإنجازك، وإذا ما أُهدر لا ادِّخار فيه ولا إرجاع ولا تعويض، فاعمل على استثماره وتوظيفه ليساعدك في تحقيق أهدافك وطموحاتك. 

خطة 
اكتب خطة يومية، حدد فيها ما سوف تبدأ القيام به منذ الفجر حتى نهاية النهار، وتكمن لزوم تلك التدبير في أنّها سوف تعطيك لمحة عن كيف سيكون يومك، وبدافع تحقيق توازن في الزمن يلزم تحديد أوقات السبات والراحة. 
نتيجة بحث الصور عن تنظيم الوقتنتيجة بحث الصور عن تنظيم الوقت
حدد وقتك 
كرائد أعمال ناجح، يلزم أن تضع وقتًا محددًا لكل عمل تنوي أداءه، واحرص دائمًا على إنجاز أعمالك في التوقيت الذي حددته لها. 

التصحيح الشخصي 
من الطرق المتاحة والبسيطة لتنظيم وقتك، استعمال التغيير الشخصي المخصص بك على بريدك الإلكتروني، أو بسجل الملاحظات، أو المسجل على هاتفك المحمول؛ وذلك حتى تقدر بيسر من متابعة أعمالك اليومية. 

راقب ساعتك 
ارتدِ ساعة يدك، وتذكر أن تنظر إليها قبل أي ميعاد حتى لا تنسى ارتباطاتك التي دونتها بأجندتك اليومية؛ ولكي تتحكم بوقتك على النحو الذي وضعته لنفسك مسبقًا. 

حدد موعدًا نهائيًّا 
لتكون سبّاق أعمال ممنهجًا، حدد وقتًا ختاميًا لكل فكرة أو مرحلة أو تدبير تطوير وضعتها في خارطة أعمالك، واجتهد لتنتهي منها في الوقت الذي قامت بتحديده لها. 

خطط بديلة 
قد تضطر إلى تغيير توقيت في أجندتك اليومية لظرف طارئ أو إحتمالية لا تُعوض ترجع بالنفع على مشروعك الريادي؛ لذا يلزم أن تتأهب لقول “لا”، ولكن مع عدم إحداث خلل في باقي المواقيت بخطتك اليومية. 

رتب أولوياتك 
حدد مركز مهماتك وصنفها بحسب أولوياتها ووفقًا لأهميتها من ممارسات عاجلة وصولًا إلى النمطية، وارفق جدول المواعيد الزمني الضروري للانتهاء من كليهما. 

غايات طويلة 
دوّن خططك المستقبلية المخصصة بمشروعك الريادي، ضع أهدافك المرجوة على الدومين الطويل حتى تكون نصب عينيك دومًا؛ لتتمكن من تحضير مشاريعك بسهولة. 

لا تشتت نفسك 
من نُظم التفوق، تقدير ومراعاة مواعيدك وعملائك، وهذا بواسطة الابتعاد عن كل ما يشتت تركيزك أو يلفت انتباهك لغير ما تؤديه من مهمات، لهذا أنصحك بجعل تليفونك الخلوي على الوضع الصامت وإقفال كل تطبيقات شبكات التواصل الاجتماعي. 

نفذ مهامك 
لا تهتم بأي شيء قد يضعف حماسك، واستمر في تطبيق مهماتك؛ لتحقق أهدافك المرجوة، وحدد مواعيدك في الفترات التي تشعر فيها أنك أكثر إنتاجية، ما إذا كان في الصباح أو العشية. 

اترك فاصلاً 
لتنتقل من ميعاد لآخر، ومن مأمورية لأخرى، احرص حتّى تترك فاصلاً بينهما لبرهة لا تقل عن عشرة دقائق؛ لترتاح طفيفاً وترتب نفسك وأوراقك استعدادًا للمهمة أو التوقيت الآخر. 

جد بديلاً 
اختر شخصًا خلفاً عنك يكون مقر ثقتك لأداء بعض الأمور التي يصعب القيام بها، بهدف صب تركيزك على مهماتك الأخرى إذا ارتفعت مع ارتفاع حجم مشروعك الريادي. 

ثواب النفس 
اعتد حتّى تكافئ نفسك دومًا على أي إنجاز فريد تقوم به؛ لتحفز نفسك على أن تكون ملتزمًا بكل خططك اليومية والمستقبلية. 

لا تهمل حياتك المخصصة 
احصل على قسط كافٍ من السكون ليس أقل من ثماني ساعات، حتى إذا لم تنتهِ من إنجاز جميع أعمالك اليومية، أجلها لليوم اللاحق، ولا تنس ممارسة هوايتك المفضلة، وتمارينك الرياضية، وقراءة الكتب.

والآن، بعد أن تعرفت على كيف تنظم وقتك. ما رأيك في هذه النصائح ؟ هل أعجبتك؟ يمكنك البدء الآن وانتهاز الفرصة،  ونظم وقتك .

استخدم مساحة التعليقات في الأدنى حتى تعبر عن كل ما يجول في خاطرك، ونحن نتحدث معاً حتى نتعلم معاً.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0