لماذا منصه «لينكد إن»تجذب رواد الأعمال

لماذا منصه «لينكد إن»تجذب رواد الأعمال

لماذا منصه «لينكد إن»تجذب رواد الأعمال
لماذا منصه «لينكد إن»تجذب رواد الأعمال

على الرغم من أن موقع «لينكد إن» يندرج تحت مظلة منصات التواصل الالكترونية، سوى أنه يختلف كثيرًا عن الباقي؛ نظرًا نتيجة بحث الصور عن منصه لينكد انلما يتمتع به من طابع مهني تفاعلي أكثر من ترفيهي. 

ظل رواد الإجراءات وأصحاب المشاريع المخصصة، حائرين، لفترات طويلة، بحثًا عن آليات ومنصات تساعدهم على وحط الخطط والاستراتيجيات التي تُمكنهم من الانتشار والظهور وسط جمهورهم المستهدف، لكن مع مطلع عام 2012، خرج موقع «لينكد إن» إلى النور حاملاً معه الحلول والمميزات التي ترفع المكابدة عن رواد الأعمال، وتساعدهم على دفع عجلة أعمالهم الرقمية إلى الأمام. 

تُعتبر منصة لينكد إن، من أهم المنصات المنتشرة على شبكة المعلومات العالمية «النت»، خاصة أنها تعج بكثير من النشاطات المهنية المختلفة التي يُمكن النفع منها من قبل الشبان وأيضًا رواد الأفعال. 

في هذا النص نوضح لماذا يُعد موقع «لينكد إن» من أكثر المنصات جلبًا للشباب ورواد الأفعال. 

– أهمية لينكد إن 

تُعتبر منصة «لينكد إن» من أكثر المنصات التي يُمكن استغلالها وتوظيفها؛ لتوسيع شبكة العلاقات والاستثمار في الدعايات الاستراتيجية التي من الممكن أن تُأحرز نتائج فائقة. 

قبل الدخول على منصة لينكد إن، عليك أولاً تجهيز وتحضير المعلومات والمعلومات الشخصية وكل ما يكون على ارتباط بأعمالك السابقة والتأكد من صحتها؛ ما يُيسير عليك كثيرًا تأسيس صفحتك على المنبر، وإيلاء الاهتمام جيدًا في إرفاق وتدوين مشاريعك بأسلوب صحيح؛ حتى يكون الشأن ملحوظًا وأكثر سهولة لدى الاطلاع. 

– السير الذاتيه وتسويقها نتيجة بحث الصور عن منصه لينكد ان

يُتيح موقع «لينكد إن» لمستخدميه، فرصة ترقية وحفظ ملف السيير الذاتية على صفحاتهم الشخصية بالموقع، وهو الأمر الذي ساهم في جذب الملايين من الشباب المفتشين عن عمل في مكان البيع والشراء العالمي والتهافت على المنصة. 

ويوفر الموقع لمستخدميه، نوافذ ومساحات لعرض نماذج الإجراءات الماضية والخبرات التي اكتسبوها من مختلف الأماكن التي تتعلق بتخصصاتهم، ويُمكن لأصحاب الحسابات الشخصية إجراء التطويرات والتعديلات للسيير الذاتية، وإضافة كل ما هو مودرن من خبرات ونماذج إجراءات. 

ويُمكن لأصحاب لرواد الممارسات وأصحاب المشاريع الخاصة، النفع من نوافذ «لينكد إن» التي تعج بالسير الذاتية ونماذج الأعمال لأصحاب الخبرات بمختلف فروع التخصص؛ ما يسهل عليهم أثناء عملية البحث عن زوي المعارف في متنوع المجالات. 

– دعايات الفرص الوظيفية 

لم تقتصر منصة «لينكد إن»، على تأسيس الصفحات والحسابات الشخصية وإرفاق السير الذاتيه، فهي تتضمن على عشرات الميزات التي تُفيد الشبان وأصحاب الخبرات، بل أصحاب المؤسسات والمشاريع المختصة. 

ومن أكثر المميزات التي تُفيد البيزنيس من وأصحاب الشركات هي الإعلانات؛ حيث يُمكن لأصحاب المؤسسات ورواد الأفعال وحط إعلاناتهم على منبر لينكد إن، تتضمن على طبيعة الشغل والتخصصات الوظيفية المطلوبة، وبدورها تقوم المنصة بالتسويق والترويج للدعاية حتى يبلغ إلى الأفراد وأصحاب الخبرات، الذين تنطبق عليهم المواصفات الواردة في الإشعار العلني. 

– استكمال أنباء المؤسسات والقرارت الحديثة 

يعج موقع لينكد إن بآلاف الصفحات للمؤسسات والمشاريع المختصة وأصحاب الممارسات، فلكل صفحة طبيعتها في عرض المحتوى، الموضوع الذي يُمكن المستعملين والمنقبين عن عمل، من التواصل مع الشركات وأصحاب الأعمال بأسهل ما يمكن. 

ولذا يسمح -أيضًا- للعاملين والموظفين متابعة كل ما يرتبط بالعمل ومستجداته ومعرفة تقدمات الظروف أولاً بأول، من خلال صفحات الشركات على موقع لينكد إن، حيث يُمكن لأي عدد من الأفراد متابعة هذه الصفحة، وسيصلهم بيان بكل حديث يشطب نشره. 

– طرح الأسئلة واكتساب الخبرات 

تتعدد المزايا بموقع لينكد إن، ومن بينها طرح الأسئلة؛ حيث يتيح «لينكد إن» لمستخدميه فرصة طرح الأسئلة ليتلقى عنها الإجابة من باقي المشتركين على الموقع. 

وتُعتبر أفضلية طرح الأسئلة من أفضَل الطرق والوسائل التي تخلق تفاعلاً وتواصلاً بين المشتركين والمتخصصين في متنوع المجالات بشأن العالم، وتمكنهم من تبادل الخبرات والتعمق بصورة أضخم في تخصصاتهم. 

– المجموعات المقفلة 

إن طبيعة كل عمل تقتضي إتفاق مكتوب الاجتماعات لنقاش شؤون تتعلق بالعمل أو المؤسسة، وطرح الأخبار حول مكان البيع والشراء المحلي والعالمي، فضلا على ذلك إخبار العاملين أو المستوظفين بالقرارات الحديثة، فكل هذا وذاك على الارجح يهدر الزمان عديدًا ويكون السبب في وقف الجهد، وهو الموضوع الذي جعل موقع لينكد إن يتيح أفضلية المجموعات المقفلة. 

يُتيح الموقع لمستخدميه وأصحاب المشاريع المخصصة، إمكانية إنشاء المجموعات المقفلة، تحتوي على أكبر عدد ممكن من الأشخاص؛ حيث يمكن لصاحب المجهود إنشاء مجموعة سرية تحوي معها جميع موظفيه؛ لنقاش كل ما يكون على ارتباط بالعمل وطرح التساؤلات والتساؤلات، بالإضافة إلى إحتمالية إبلاغ الموظفين بالقرارات الحديثة في آن فرد، ولا يستطيع أحد من غير الأعضاء الوصول إلى المجموعة. 

ويمنح لينكد إن لمؤسسي المجموعات المغلقة، صلاحية السيطرة على كل ما يتعلق بالمجموعة من هيئة وحذف أشخاص وإضافة آخرين، كما يُمكن تكليف القادة والمشرفين لتوجيه النصائح وإعلام أضخم عدد من العاملين بالمستجدات مرة واحدة، فالأمر لا يفتقر إلا الاتصال بشبكة النت ووضع المنشور.


 

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0