ما هو"التَنمُّر الإلكتروني" وما هي مخاطره

ما هو"التَنمُّر الإلكتروني" وما هي مخاطره

ما هو"التَنمُّر الإلكتروني" وما هي مخاطره
ما هو"التَنمُّر الإلكتروني" وما هي مخاطره


يتردد كثيرًا في محيطنا كلمة التَنمُّر، والذي يعتبر واحد من أنواع الإساءة والوجع تجاه فرد أو مجموعة نحو شخص أو مجموعة، لكنه تطور مع التطور التكنولوجي الذي شهده العصر الجاري؛ ليتحول إلى ما يسمى بالتَنمُّر الإلكتروني، والذي يعتبر مدمرًا ليس للشخصيات فحسب، بل للمجتمعات أيضًا، حسبما تقول “روي ليلي” في كتابها:” التصرف مع الشخصيات صعاب المراس”. 
نتيجة بحث الصور عن مخاطر التَنمُّر الإلكتروني
التَنمُّر والتكنولوجيا 
لا لا يتشابه التَنمُّر الإلكتروني عديدًا عن التَنمُّر المتواضع، إلا في استعمال التقنية لممارسته؛ عبر اسم مستعار، ولا يقتصر على نمط محددة، بل يشمل صغار العمر والبالغين؛ باستغلال النت وتقنياتها- وخصوصا مواقع التواصل الاجتماعي- لبأس البعض على نحو متعمد ومتكرر وعدائي. 

ويحدث التَنمُّر الإلكتروني- وفق المجلس الوطني لمنع الجرائم بالسويد – باستخدام الإنترنت والهواتف المنقولة أو غيرها لإرسال أو عرَض مقالات أو صور بغرض عنف بدني أو إحراج شخص أجدد، وقد يكون القائم بالتَنمُّر واحدًا معلومًا أو غير معلوم لدى المستهدف. 

أنواع التَنمُّر 
تتنوع اشكال التَنمُّر؛ فمنها: 
1. الملاحقة الإلكترونية. 
2. تشويه السمعة بإرسال أو نشر شائعات وافتراءات للإضرار بسمعة المستهدف. 
3. الاستمرار في إرسال رسائل إلكترونية أو كتابية. 
4. الاتحاد في مواجهة مستهدف محدد للسخرية منه في المنتديات الإلكترونية. 
5. اختراق أو تخريب مواقع المستهدف ونشر أقوال كاذبة. 
6. الإنتقاد والإهانات. 
7. النكات غير اللائقة. 

لماذا التكنولوجية 
تعد التقنية من أفضَل أدوات المتَنمُّر؛ لأنه لا يبقى متَنمُّرون يمكن لهم التصارع بشكل شخصي، وغالبًا ما يستغل ضعفاء الجسد التكنولوجيا ويجدونها إحتمالية سانحة لتحطيم حياة القلة من خلال شاشة الحاسب الآلي. 

ويعتمد المتَنمُّر الإلكتروني على عدم مشاهدة أحد له وهو يرسل عبارات التَنمُّر، إلا أن عمله يشهده الملايين في بعض الحالات؛ إذ تعد السهولة التي ينفذ بها التَنمُّر الإلكتروني تبريرًا باتجاه سلوك أكثر خطرًا. 

التَنمُّر الإلكتروني في الشغل 
وينبسط التَنمُّر الإلكتروني إلى ميدان المجهود بشكل كبير؛ كالذي يمارسه القادة أو المراقبون بوضع أهداف غير واقعية أو مواعيد ختامية يصعب تنفيذها، أو مهام إلكترونية تتجاوز مستويات كفاءة الفرد أو مهاراته. 

ويمارس بعض المدراء التَنمُّر؛ عبر تقديم بيانات خاطئة، أو حجب معلومات بأسلوب متعمد، أو منع البلوغ إلى المعلومات أو الموارد، ومحاولة توبيخ الموظفين بشكل غير لائق أمام زملائهم على البريد الإلكتروني؛ لإظهاره بشكل غير ملائم. نتيجة بحث الصور عن مخاطر التَنمُّر الإلكتروني

ويتمثل التَنمُّر الإلكتروني على الموظفين في استخدام التقنية لممارسة عملية إنهاك تدريجية تُشعر الموظف بالمهانة وعدم الجدارة، وأنه لا يصلح للعمل، وربما يمتد ذلك إلى حياته العائلية.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0