ما هي افضل طرق لقياس التفاعل بواسطة Google Analytics عبر وسائل التواصل الاجتماعي

ما هي افضل طرق لقياس التفاعل بواسطة Google Analytics عبر وسائل التواصل الاجتماعي

ما هي افضل طرق لقياس التفاعل بواسطة Google Analytics عبر وسائل التواصل الاجتماعي
ما هي افضل طرق لقياس التفاعل بواسطة Google Analytics عبر وسائل التواصل الاجتماعي


النضج وانتشار التسويق عبر طرق التواصل الاجتماعي، جنباً إلى جنب مع توقعاتنا بأن نصبح قادرين على ترصد جميع الأشياء في عصر المعلومات الكبيرة، كل هذا إعلاء سقف التكهنات. وعلى يد قياس التفاعل بواسطة Google Analytics ، سوف تكون لدينا التمكن من التعمق لإثبات نفوذ وتكلفة مجهوداتنا التسويقية. 

غير أنه أثارَ ايضاً تساؤلات عميقة بشأن التأدية. 

لا ينبغي عليك أبداً بداية الإجابة عن أي سؤال بخصوص حملتك على طرق السوشيال ميديا بقول “أعتقد أن…” في الزمن التي لديها القدرة على علم تأثير أنشطة التسويق الرقمي على وجه اليقين وكذلك قياس التفاعل بواسطة Google Analytics وادراك الواقع بالجزم وليس بالإعتقاد! 

قياس التفاعل على يد Google Analytics يمكن أن يشكل مصدراً مهماً لتكوين مشاهدة أعمق للمسوقين الاجتماعيين. 

هذه التدوينة سوف تُرِجل لك ثمانية تقارير ومجالات معينة للاستفادة منها لرسم صورة أكثر وضوحاً عن كيف تعاون وسائل السوشيال ميديا على جلب الزيارات و تنقيح التغيير، وكيف يمكن النفع والعمل على قياس التفاعل على يد Google Analytics بأضخم درجة ممكنة. 

ما يشطب تجاهله غالباً لدى استخدام Google Analytics هو المسعى التامة للزبون. 

خيار Google Analytics الافتراضي “النقرة الأخيرة”(last click) يسند التحويلات إلى أجدد نقرة في التقارير التي يعدها ولذا لا يظهر الصورة التامة لكيفية تفاعل الزوار مع الموقع. 

8 أساليب بهدف قياس التفاعل من خلال Google Analytics 
1. الجمهور: البيانات الديموغرافية والاهتمامات 
عند الإعداد لحملة على وسائط التواصل الاجتماعي، فعلينا أن نكون متأكدين من أننا جذبنا الأفراد المناسبين إلى الموقع. 

ليست كل النقرات متساوية. 

وقتما نعتمد ليس إلا على تحليلات منصات السوشيال ميديا (Facebook، Twitter لينكدإن وما إلى ذلك)، فسنرى فقط التفاعل والنقرات من رأي تلك المنصات. ولن يمكن لنا أن نرى ما يفعله للزائرين حالَما يدخلون موقعنا. 

بغض النظر عن محاولاتنا تدقيق الاستهداف سواء على نطاق المعلومات الديموغرافية أو الإهتمامات، فلن نضمن أن الأفراد الذين ينقرون هم الذين نستهدفهم. 

تجيز لنا Google Analytics بالإطلاع على البيانات الديموغرافية الأساسية، فضلاً عن مصالح زوارنا. مثلما نستطيع تصفية الزيارات على وسائط السوشيال ميديا إلى أقسام(segments). 

تلك معلومات مفيدة لضمان أن أتعاب الإستهداف على وسائل التواصل الاجتماعي ستجلب لنا الزيارات المتوقعة، ويمكن أن تمنحنا ايضا مشاهدة عامة عن الجماهير القريبة من تلك التي نستهدفها لتوسيع الاستهداف مستقبلاً. 

2. محاولة العميل (User Explorer) 
للتأكد من صحة ما نتوقعه ونفترضه بشأن مسعى الزبون، تصفح تقارير “Audience User Explorer” وهي تقارير تقدمها Google Analytics للعملاء من اجل دراسة عينة من الزائرين القادمين الى الموقع ومعرفة تفاعلاتهم ومختلف الاحصائيات. 

مع أن المستعملين مجهولين ولا يعطون تفاصيل كاملة عنهم، فلا زال من النافع أن نشاهد كيف يدخل الزائرين الدائمون للموضع، وكيف يُبحرون فيه، وكيف يغادرونه. 

باستخدام تلك البيانات يمكن لك إيجاد أنواع وافتراضات بخصوص طريقة تفاعل الزوار مع المحتوى المخصص بك، والعمل على وحط تدابير تساير توجهاتهم وتفضيلاتهم. 

قياس التفاعل عن طريق Google Analytics - منتدى تتواصل الرقمي 

3. التحويلات 
التحويلات قد تعني مبيعات التجارة الإلكترونية، واستمارات العملاء المحتملين، والاشتراك في البريد الإلكتروني، والزيارات لصفحة معينة، وغيرها من المقاصد المحددة. 

مثل معظم التقارير في Google Analytics، يمكننا تقسيم الزيارات على طرق التواصل الاجتماعي إلى أقسام لدراسة التحويلات. 

ما ينبغي أن نفهمه هو أنه، افتراضياً، حالَما ننظر إلى التحويلات في Google Analytics، نراها مصنفة حسب منابع الزائرين الذين دخلوا الموقع (على الفور، SEO، اعلانات الدفع مقابل النقر، اجتماعية، والبريد الإلكتروني، والإحالة، وما إلى ذاك) حالَما تلبي مقاييس التحويل. 

ذلك هو قدوة الإحالة “last click” والذي يعتبر لاغير أصل التحويل النهائي. 

ويقصد بالاسناد (attribution) بأنه عملية ملاحقة المسوق المسيرة العميل وأي المواقع التي جعلت الزبون يبلغ إلى موقع المسوق المحدد، ويستخدم القلة مصطلح الاحالة بخصوص ذاك الموضوع 

ذاك لا يؤخذ بعين الإعتبار لو كان المستهلك قد جاء إلى الموقع ثلاث مرات قبل التحويل وما هو منبع الاحالة أو الزيارة الأولى والثانية. 

في العدد الكبير من الحالات، نجد أن طرق التواصل الاجتماعي تجلب الزيارات الأولى للزبون حتى لو لم تكن في خاتمة المطاف أصل “النقرة الأخيرة” على الموقع الذي نتج عنه تغيير. 

وقتما ننظر فحسب إلى أجدد نقرة فنحن لا نرى الصورة كاملة والتأثير الكامل لكل قنوات التسويق. 

اقرأ في مقالاتنا كذلكً 
7 أخطاء يجب تجنبها عند العمل لصعود معدل التحويل عبر البريد الإلكتروني 
3 أساليب لاستخدام ثمن حياة العميل الإجمالية (LTV) لتحسين الإنفاق على التسويق 
ثمن حياة الزبون الكلية (LTV) 
دليل المسوّق بالمحتوى لفهم مقاييس UTM لملاحقة الإحالات 
4. التحويلات: وسيلة مقارنة النماذج Model Comparison Tool 
من أجل المساعدة على تعدى الرؤية قصيرة البصر للمعلومات لآخر نقرة، والتي تعتمدها Google Analytics، يمكننا استعمال وسيلة مقارنة نماذج الإسناد (Model Comparison Tool). 

إنها تسمح لك بالتعمق في معلومات التحويل فيما يتعلق لكل قناة وتمكّن من تبديل العبرة من “النقرة الأخيرة”(last click) إلى “النقرة الأولى”(first click) أو “الخطّية”(linear)، وغيرها من الاختيارات التي تسمح لك علم رحلة الزبون. 

يمكنك حتى استيراد نماذج من محاولات أخرى أو إنشاء قدوة خاص بك. 

ليس عليك أن تكون عالم إحصاء لتتعلم مفاهيم نموذج الإسناد (attribution model)، و Google لديها روابط لبعض المحتويات النافعة في ذاك المجال والتي ستمكنك من فهم أحسن لكيفية نفوذ غير مشابه النماذج على التقارير. 

5. التحويلات المعززة 
التحويلات المعززة (Assisted Conversions) هي إحصائية غير مستغلة. وهي حاضرة منذ سنين، ولكن لم تحظى بالإهتمام حتى الآونة الأخيرة عندما أصبح الإحالة كلمة رائجة في تصنيع التسويق الرقمي. حيث يمكن أن تشكل مفيدة في رسم صورة كاملة لتأثير القنوات المتنوعة. 

تم طرح التحويلات المؤيدة من قبل Google Analytics لمواصلة الزيارات المتعددة للمستخدم قبل التغيير. 

عندما يكمل تطبيق التجهيز الافتراضي last click، فإنها تُحيل على المصادر التي دخل منها المستهلك إلى الموقع في الزيارات الماضية على الزيارة الأخيرة التي تم فيها التحويل. 

بالنسبة لقنوات مثل وسائل التواصل الاجتماعي، فيمكنك ملاحقة حجم مساهمة الشبكات الاجتماعية كمصدر باكر في مسار العميل. 

إن كنت تدير موقعاً للتجارة الإلكترونية وحصلت على بيانات الإيرادات على Google Analytics، تَستطيع أن ترى كمية من الثروة نُسبت إلى المصدر بمثابته “مساعداً”(assist). 

قياس التفاعل على يد Google Analytics - منتدى تواصل الرقمي 

6. أبرز مسارات التغيير 
بينما أن التحويلات المعززة هي إحصائية جامعة للقنوات التي تجلب الزيارات باكراً من مسار العميل، من الجوهري فهم مجريات التحويل اعتماداً على الزيارات. 

هذا التقرير مفيد في إظهار توليفات الأصول الجاذبة للزيارات إلى الموقع وايضاً وتيرة التوليفات. 

يمكنك أن ترى ضرورة مجرى الزبون في ذاك التقرير. 

قياس التفاعل من خلال Google Analytics - منتدى تواصل الرقمي 

7. الاستجلاب: التقارير الاجتماعية 
Google Analytics أضافت بعض التقارير التي تركّز حصراً على وسائل التواصل الاجتماعي. 

يمكن لك أن تجد جميع تلك البيانات في أنحاء أخرى من برنامج Google Analytics بالبحث في تقارير منفصلة واختيار طرق التواصل الاجتماعي كأقسام تصفية(filtered segment)، من الجيد أن تكون لديك كل تلك الأشياء المختصة للزيارات الاجتماعية. 

وتشمل التقارير: 

لمحة عامة. 
تحديد منصات التواصل الالكترونية التي ترسل الزيارات. 
صفحات الهبوط الأفضل للزيارات المقبلة من الشبكات الاجتماعية. 
التحويلات الخاصة بشبكات طرق التواصل الاجتماعية. 
تدفق المستخدمين ضمن الموقع لتبيان كيف يتفاعلون مع المحتوى حينما يكونون على الموقع. 
يمكن لهذه التقارير أن تتيح معلومات تكلفة بشأن ما إن كانت الزيارات الاجتماعية تلبي أهدافك بمجرد أن يدخل الزوار على موقعك. 

تركز بعض الاستراتيجيات الاجتماعية على التفاعل والوعي بالعلامة التجارية على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وإن كنت تركّز على جلب المستعملين إلى موقعك، فعليك أن تعرف أضخم مقدار محتمل عن ما يفعلونه حالَما يدخلونه. 

قياس التفاعل على يد Google Analytics - منتدى تستمر الرقمي 

8. التقدير 
تقرير التقييم (benchmarks) في قياس التفاعل على يد Google Analytics نافع جداً لأنه يمكّنك من مضاهاة مقاييس الزيارات المختصة بك لهذه المتواجدة في مجال عملك. 

يمكن لك حتى تحويل القائمة المنسدلة لصناعات وقطاعات مغايرة، وترى كيف تتحول الأرقام. 

سواء كنت تعمل في مجال معين أو في ميدان واسع، تلك الوسيلة نافعة جدا لوضع التنبؤات والمقاصد عبر القنوات المتغايرة بما في هذا الشبكات الاجتماعية. 

قياس التفاعل بواسطة Google Analytics - منتدى تتواصل الرقمي 

مقتطفات 
المفتاح لتجهيز التقارير وتوضيح النجاحات التي حققناها في ميدان التسويق ووسائل السوشيال ميديا يعتمد بشكل ملحوظ على توضيح الصورة كاملة. 

الأثر الحقيقي لوسائل السوشيال ميديا يمكن أن يشاهَد أثناء كل مسار العميل. 

من خلال إيلاء الاهتمام على المسار بأكمله، والخطوات المتخذة قبل أن يصبح الزبائن المحتملون زبائن، يمكننا الإسناد والاحالة بأسلوب صحيح. 

وقتما نعرف ما الذي نقوم بقياسه ومن أين يمكن أن نحصل على المعلومات، يمكن أن نصوغ التقارير التي تناسب احتياجاتنا للاستفادة من المعلومات ودمجها في تفكيرنا بدل أن نحصرها في عالم البيانات الكبيرة حيث يصعب التداول معها ويصعب تجميعها ضمن صورة كاملة.


ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0