هل صنعت " مكبرات الصوت الذكية" للتجسس علينا

هل صنعت " مكبرات الصوت الذكية" للتجسس علينا

هل صنعت " مكبرات الصوت الذكية" للتجسس علينا
هل صنعت " مكبرات الصوت الذكية" للتجسس علينا


يظهر أن مكبرات الصوت الذكية هي الوسيلة المثالية للعصر الحوار، فهي تجيز لنا بإستخدام التعليمات الصوتية فحسب التحكم في جميع أنواع الأجهزة مثل الأقفال الذكية والمصابيح الذكية، والتلفزيونات الذكية، كما تستطيع مساعدتنا أيضًا على البحث عن الأمور، وتحديد المواقيت، وطلب الطعام، وما إلى هذا. ومع ذلك، مكبرات الصوت الفطنة تستمع دائمًا في إنتظار أن تتلفظ بعبارة الإيقاظ مثل Hey Google في حالة مكبرات الصوت الفطنة Google Home، إلا أن ألا يقصد هذا أننا نعطي للشركات التقنية حق علم أكثر الأمر الذي ينبغي عنا؟ 

فيما تصر الشركات التي تصنع هذه الأجهزة على أنها لا تتجس عليك، يظهر أن المستثمر البارز في قطاع التكنولوجية، السيد John Borthwick عنده رأي آخر. أثناء حديثه مع Yahoo Finance، صرح John Borthwick أنه يعتقد أن مكبرات الصوت الذكية التي تصنعها شركات مثل أمازون وجوجل تُستخدم لمراقبة زبائنها. 

لو أنه هناك شيء يدعو إلى تصديق ما قاله John Borthwick، فهو التقارير التي تم تداولها حديثًا والتي كشفت أن شركات مثل آبل وجوجل ومايكروسوفت وأمازون قد نهضت فعليا بتسجيل وتحليل محادثات المستعملين مع الإعانات الرقمية الخاصة بتلك المؤسسات. لقد إعتمدت قليل من تلك الشركات على موظفين خارجيين للقيام بعملية التحليل. 

ووفقا للمستثمر John Borthwick، خسر صرح بالقول : ” أنا شخصيًا أعتقد أنك كمستخدم وشخص يحب التكنولوجية ويريد إستعمالها، أنه يجب أن تكون لديك حقوق أكثر بشكل أكثر بشأن إستخدام بياناتك الأمر الذي عندنا اليوم “. يبقى أن نشاهد ما لو أنه ذاك التوهم صحيح، ولكن على الأرجح سيعطي ذلك المقترح علةًا مساعد للمستخدمين للإمتناع عن شراء مكبرات الصوت الفطنة.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0