إدارة الدولة البرازيلية تغرم فيس بوك 1.6 مليون دولار على خلفية فضيحة كامبرديج أنالتيكا

إدارة الدولة البرازيلية تغرم فيس بوك 1.6 مليون دولار على خلفية فضيحة كامبرديج أنالتيكا

إدارة الدولة البرازيلية تغرم فيس بوك 1.6 مليون دولار على خلفية فضيحة كامبرديج أنالتيكا
إدارة الدولة البرازيلية تغرم فيس بوك 1.6 مليون دولار على خلفية فضيحة كامبرديج أنالتيكا


من الملحوظ أن مؤسسة فايسبوك لم تشطب حتى الآن مختلَف قضاياها المرتبطة بفضيحة كامبريدج أنالتيكا حتى الآن عامين إلى حد ماً من الكشف عنها، حيت فرضت السُّلطة البرازيلية عقوبة مالية بمقدار 1.6 1000000 على المنبر الاجتماعية على أساس الفضيحة وتسريب المعلومات.

حيث أن 443 1000 مستعمل برازيلي كان في إطار المستعملين المتضرريين الذي بلغ عددهم الكلي إلى 87 1000000 مستعمل تعود غالبيتهم للولايات المتحدة الأمريكية.

الغرامة مثلما ترون ليست كبيرة لدى مقارنتها بغرامة الخمس مليارات دولار التي فرضتها ممنهجة التجارة القيدرالية الأمريكية على المنشأة التجارية على أساس انتهاكاتها المتنوعة لبيانات المستعملين والتي شملت تسريب معلومات ملايين المستعملين وفضيحة كامبريدج أنالتيكا.

إلا أن من جهة أخرى فإنها بمثابتة تذكير للمنصة الاجتماعية ومالكها بتبعيات عمليات التسريب والاستهتار بمعلومات المستعملين، وضرباً لسمعتها مكررا حيث مازالت المنبر تتكبد من انكماش ثقة المستعملين؛ ومن ثم تحجيم توسعات المنشأة التجارية ولاسيماً من خوضها تجاربأ عصرية في كابل البضائع الألكترونية المزودة بخدماتها وتطبيقاتها !

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0